• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

افتتاحية

الإمارات والسعودية في خندق واحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 أبريل 2018

المملكة العربية السعودية حصن عربي إسلامي منيع ضد التدخل في الشؤون الداخلية العربية.. والإمارات في خندق إلى جانب المملكة.. والتحالف الإماراتي السعودي يقوم على أسس ثابتة وقواعد صلبة.

هذه هي الرسائل المهمة التي حملتها كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، خلال حضوره ختام التمرين العسكري «درع الخليج المشترك 1» في السعودية أمس.

وكانت المشاركة الفاعلة والقوية لقواتنا المسلحة في هذا التمرين ترجمة لالتزام الإمارات الثابت بتعزيز العمل المشترك في مواجهة الأخطار والتحديات على الساحتين الإقليمية والدولية.

التمرين العسكري هو الأضخم من نوعه من حيث عدد الدول المشاركة، وحجم ونوعية الأسلحة، وتنوع الثقافات والمدارس العسكرية للدول التي شاركت به.. وبذلك يكون هذا التمرين إثراء لكل من شاركوا فيه، وهو أيضاً رسالة قوية لإيران التي لا تكف عن تدخلاتها غير الشرعية بالمنطقة، وتدعم الإرهاب والجماعات المارقة، وتسعى إلى إثارة الفتن والقلاقل والنعرات الطائفية في الأمة العربية عبر ميليشيات الإرهاب الحوثية باليمن وحزب نصر الله الإرهابي في لبنان.. هذا التمرين العسكري رسالة ردع للطامعين، خصوصاً إيران التي لا بد من كبح نزعاتها العدوانية بكل الطرق.

الاتحاد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا