• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

لمسات أنيقة تزين الفراغات

تصاميم لغرف المعيشة تحقق مفهوم الراحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 مايو 2017

خولة علي (دبي)

بعيداً عن أسلوب الحياة الصاخبة والمضطربة والمتسارعة، وما فيها من جلبة، إلى بيئة تعمها السكون والطمأنينة والاستقرار تترجم مجموعة من مفردات الأثاث مفهوما أكثر توازناً، وتعيد برمجة نمط الحياة التي يحتاج ويتطلع إليها الأفراد في إطار بيئة قادرة على امتصاص ضغوط حياة المرء، حيث جاءت التصاميم أكثر مرونة في التعاطي معها، وأكثر انغماساً للراحة عليها، وأيضاً لها لمسات أكثر حضوراً في فراغات المنزل.

وهي مثالية لغرفة المعيشة، التي تعتبر الحاضن الأول لأفراد الأسرة، فهي البيئة التي تتلخص فيها مواقف الحياة اليومية وتدار فيها النقاشات وتبادل الحوارات، فلا بد أن تساهم هذه القطع في رفد المكان بمساحة جيدة من الراحة والاسترخاء لساعات طويلة، من دون أن يتخلل الفراغ شيء من الملل أو الضيق أو حتى التعب... وهذه الغرفة التي تعتبر من أهم فراغات المنزل، كونها محطة لاجتماع وجلوس أفراد الأسرة، فهي لا بد أن يتحقق فيها التوازن والتناغم بين عناصر الديكور الداخلي، بأسلوب بسيط وأنيق في الوقت ذاته وبعيداً عن البهرجة.

وجاءت الألوان لتصف بعض المفاهيم التي تصب في منظومة الهدوء والراحة منها الأزرق البحري التي تستنشق النفس متعة هذا للون، والبيج الذي يرسم مساحات فسيحة وواسعة، وأيضاً الأخضر الذي تأنس العين عند تذوقه فهذه مجموعة من الألوان إنما تخاطب العقل وأيضاً تؤثر في النفس. وهي اللعبة التي كثيراً ما يستخدمها المصممون رغبة في تشكيل وتصميم محطات غرف المعيشة أصبحت تشكل هاجس الكثير ممن يستخدمها لاستقبال الضيوف وحتى لاجتماع أفراد الأسرة.

وما يقدمه خبراء التصميم في الحذيفة للمفروشات هي مجموعة منتقاة من التصاميم التي منها ما تلائم المساحات المحدودة والضيقة من الوحدات السكنية، ومنها كبيرة ووثيرة يمكن أن تملأ بها المساحات الواسعة من الردهات. ليعطي منظرا أنيقا وبديعاً.

وتأتي التشكيلة الجديدة من «الحذيفة للمفروشات» لتكون الخيار الأنسب لكل بيت، بما فيها التصاميم الحديثة والعصرية، كي تختاروا منها ما تحبون، فهي تشكيلةٌ تتكوّن من قطعٍ ذات تصاميم وألوانٍ فريدة تجذب أنظار الجميع.

أطقم الصوفا والمقاعد والأكسسوارات من «الحذيفة للمفروشات» وليدة ابتكار مصمّمين موهوبين وخبراء &rlmيملكون نظرةً ثاقبة تلتقط كل التفاصيل المتعلّقة بالأشكال والزخرفات.

والملفت أنّ كل قطعة في هذه التشكيلة هي بمثابة قطعةٍ فنّية تضفي الفخامة وعامل الأناقة على أيّ غرفة معيشة. وما يميّز هذه التشكيلة أيضاً، هو التنوّع في نفحاتها اللونية التي تجعلها مناسبة لديكور أيّ منزل، سواء أكان ريفيّ الطابع، شاطئياً، معاصراً أو كلاسيكياً، كما تنثر شعوراً فائق الفخامة.

وانتقاء القطع أو المفروشات يجب أن يناسب طبيعة الوحدة السكنية، ومساحتها الداخلية، لتحقيق التناغم والتمازج بين عناصر الديكور الداخلي كطلاء الجدران الذي يفضل دائما أن تكون بالوان الباستيل خصوصا في الصيف، فهي تعطي أحساساً بالانتعاش والانشراح. كما يمكن انتقاء السجاد الملون والذي يتناسب مع الستائر وقطع الأثاث، والمتناسق أيضا مع اللوحات الجدارية، والإضاءات المريحة للعين ولإبراز تفاصيل الديكور الداخلي. وتوزيع النباتات الداخلية في الأركان التي تمد الفراغ بمزيد من الحيوية والتجديد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا