• الثلاثاء 28 ذي الحجة 1438هـ - 19 سبتمبر 2017م
  07:00     ترامب: الاتفاق النووي مع إيران هو مصدر "إحراج"        07:01     ترامب يتوعد أمام الأمم المتحدة بسحق "الإرهاب الإسلامي المتطرف"        07:02    ترامب: حان الوقت لفضح الدول التي تدعم جماعات مثل القاعدة وحزب الله        07:02     ترامب: زعيم كوريا الشمالية يقوم بـ"مهمة انتحارية"        07:03    ترامب: سنوقف "الإرهاب الإسلامي الأصولي" لأننا لا نستطيع السماح له بتدمير العالم بأسره        07:06    ترامب يقول إنه يدعم إعادة توطين اللاجئين في أٌقرب مكان من بلادهم    

كيف تكون العطلة خطراً يهددك بالموت المبكر؟!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 18 مايو 2017

أبوظبي (الاتحاد نت)

في العطلات خطرٌ قاتل. جرسٌ إنذار دقته دراسةٌ جديدة جرت في جامعة ليفربول البريطانية، وأشارت نتائجها إلى أن الاستمتاع بأسبوعين فقط من الراحة، يزيد فرص إصابتك بأمراضٍ مزمنة، بل وقد يفضي بك إلى الموت المبكر.

وأفادت الدراسة بأن ركون المرء إلى الراحة خلال عطلته واكتفائه بأنشطة مثل السير المتمهل على الشواطئ أو الاسترخاء تحت أشعة الشمس، يؤثر سلباً على جسده ويُحدِثُ تغييرات في عملية التمثيل الغذائي لديه، مما يُخلِّف تأثيراتٍ خطيرة على صحة قلبه.

وشملت الدراسة الجديدة 28 شخصاً يتمتعون باللياقة البدنية. وارتدى كلٌ من هؤلاء سواراً لرصد النشاط البدني، والتزموا بعدم إدخال أي تغيير على النظام الغذائي خلال التجربة. كما أُجريت على أفراد عينة البحث فحوصٌ طبية للتأكد من عدم معاناتهم من أي مشكلات صحية.

وتضمنت التعليمات التي أعطاها الباحثون لهؤلاء الأشخاص تقليص نشاطهم البدني بنسبة تصل إلى 80% على مدار 14 يوماً، مع إجراء فحوص لهم قبل بداية التجربة وبعدها.

وأدى ذلك إلى أن تتقلص فترة ممارستهم للأنشطة من 161 دقيقة يومياً في المتوسط إلى نحو 36 دقيقة فحسب، بالتوازي مع زيادة الفترة التي يركنون فيها للراحة والدعة إلى 129 دقيقة في اليوم.

وكشفت الفحوص التي جرت عقب انتهاء التجربة أن فترة الخمول هذه، أدت إلى حدوث تغيرات ملموسة في بنية الجسم لدى كلٍ منهم، بما في ذلك تراجع كتلة «العضلات الهيكلية» وزيادة نسبة الدهون.

وبحسب صحيفة «دَيلي مَيل» البريطانية؛ لوحظ أن هذه الدهون تتراكم في منطقة الوسط، وهو أمرٌ يعد من بين العوامل الرئيسية للإصابة بالأمراض المزمنة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا