• الجمعة 29 شعبان 1438هـ - 26 مايو 2017م

يرتفع عليها الطلب قبل حلوله

«الأطعمة المثلجة» تعين المرأة في رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 مايو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

تعلن نساء حالة الطوارئ مع قرب حلول رمضان، حيث يشهد آخر شعبان حالة استنفار، يميزها اللجوء إلى الأطعمة المثلجة «المفرزات»، كالمعجنات والسمبوسة،، وورق العنب، والكبة، والتي تستغرق وقتاً طويلاً في حالة تجهيزها بشكل يومي في رمضان.

وتلجأ غالبية النساء العاملات لشراء الأطعمة المثلجة بطريقة صحية، مؤكدات أن التعامل معها أفضل من التعامل مع المطاعم، لثقتهن بالنظافة ومكونات الوجبة، وقرب المذاق من طبخ البيت.

وتلفت أمينة طارق «موظفة حكومية» إلى أن شراء المثلجات قبل رمضان يزيل الكثير من الحيرة والتفكير أثناء إعداد السفرة الرمضانية، فلف ورق العنب وإعداد المعجنات والفطائر يحتاج إلى الوقت والجهد، موضحة أنه نظراً لضيق الوقت تلجأ نساء لشراء أطعمة مثلجة ومعدة مسبقاً من أصحاب المشاريع في «إنستغرام» من المشهورات بالنظافة، والجودة، والطعم اللذيذ.

وتقول، «أتعامل مع صاحبات مشاريع صغيرة ينشطن على (إنستغرام)، ومنهن (أم عبدالله)، فهي ماهرة في إعداد ورق العنب، والفطائر بأنواعها المختلفة»، موضحة أنها تطلب حاجتها منها قبل حلول الشهر الفضيل، وتحفظه في الثلاجة لحين الحاجة.

وترى نورة عبد العزيز «موظفة» أن شراء «المفرزات» يختلف من ربة منزل إلى أخرى، فالموظفة تجد هذا الأمر مريحاً لعدم توافر الوقت الكافي للطبخ، كما أنه نوع من التغير على السفرة الرمضانية، وتقول: «الكثير من النساء لا يجدن الوقت الكافي لإعداد المعجنات فيستعن ببائعات (المفرزات) التي تحمل هوية الطهي المنزلي، وعلى الرغم من ارتفاع أسعارها مقارنة بالتجاري، إلا أنها تفضل الشراء من صاحبات المشاريع الصغيرة، نظراً لطعمها اللذيذ، وتنوعها الكبير».

وتقول مزنة النعيمي، «موظفة»، «المرأة العاملة بحاجة ماسة لمثل هذه الأطعمة، نظراً لضيق وقتها وصرفها جزءاً كبيراً من طاقتها في العمل». ومن أبرز ما تشتريه النعيمي من الأطعمة المثلجة «السمبوسة»، التي تخرجها من الفريزر قبل الفطور، لتضعها مباشرة في الزيت لقليها وتقديمها ساخنة على سفرة رمضانية، أما الكبة والفطائر فتأتي في المرتبة الثانية في الطلب.

وتؤكد عايشة الظاهري، صاحبة حساب «malak_canteen» على الإنستغرام «إنها وفرت الكثير من المأكولات المثلجة بنكهات مختلفة مثل سمبوسة الجبن، والعدس، والخضراوات، إلى جانب ورق العنب استعداداً لاستقبال رمضان. وتقول: «إن المفرزات لها سوق ينتعش مع قرب حلول شهر رمضان»، مشيرة إلى أن أفضل طريقة لتخزينها تكون بحفظها بعيداً عن اللحوم والأسماك، تجنباً لأن تختلط الرائحة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا