• الجمعة 29 شعبان 1438هـ - 26 مايو 2017م

مسرحية من إخراج السيد راضي

صلاح ذوالفقار يترافع في «القضية رقم 1»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 مايو 2017

القاهرة (الاتحاد)

«القضية رقم 1».. مسرحية اجتماعية كوميدية هادفة، تعرضت لقضية إنسانية مهمة، وهي الثقة التي تعد أساس كل العلاقات الإنسانية، بما فيها الزواج السعيد، وأن الشك يمكن أن يقتل كل العلاقات الطيبة، وأن السيدة يمكن أن تغار على زوجها، ولكن لا تقلب بيته إلى محكمة.

دارت أحداث المسرحية حول محامٍ شهير «مراد»، يعيش مع زوجته في سعادة واستقرار مبنيين على الحب والثقة المتبادلة، وهو صديق لمؤلف تلفزيوني تشك زوجته في كل تصرفاته، وتتمكن بمرور الوقت من إدخال الشك إلى زوجة المحامي وتقنعها أن «عصمت وجدي» الذي يترافع عنه زوجها في قضية شهيرة، ما هو إلا سيدة يرتبط زوجها بعلاقة غرامية معها، وتحرض الزوجة على تفتيش ملابس زوجها، وتعثر الزوجة بالفعل على كارت من «عصمت» يطلب من «مراد» لقاءه في كازينو الوردة الحمراء، وبمرور الأحداث، يكتشف المحامي أن «عصمت» هو صاحب كازينو الوردة الحمراء الذي سيترافع عنه في الغد في قضية بينه وبين زوجته اندلعت بينهما بسبب الشك، وتحمل رقم 1 في ترتيب القضايا التي سيترافع فيها.

وقام ببطولة المسرحية صلاح ذوالفقار الذي جسد شخصية «المحامي»، وكوثر العسال «زوجته سوسن»، ونبيل بدر «المؤلف»، وخديجة محمود «زوجة المؤلف»، وليلى فهمي والدة زوجة المؤلف، ونادية الكيلاني «الشغالة»، وهي مأخوذة عن قصة طلعت علام، إعداد وحوار أحمد الأبياري، وإخراج السيد راضي، وبرع صلاح ذوالفقار في تجسيد دوره بشكل كوميدي انتزع من خلاله ضحكات الجمهور، بداية من توبيخه للشغالة لإصراها على السفر في منتصف الليل من القاهرة إلى طنطا لعدم رد زوجها عليها في التليفون، وانتهاء بحالة اللبس التي سيطرت على الجميع من أن «عصمت وجدي» هي سيدة وقع في غرامها، كما تفوق نبيل بدر على نفسه في تقمص شخصية المؤلف «رأفت» الذي يعاني تصرفات زوجته، ويحاول طوال الوقت أن لا تصدر مشاكلها معه إلى الآخرين، وهو ما تكرر مع ليلى فهمي التي قدمت دورها بمهارة وخفة ظل اشتهرت وتميزت بها، أما كوثر العسال، فكانت مفاجأة المسرحية، خصوصاً أنها كانت من المرات القليلة التي تجسد فيها شخصية كوميدية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا