• الأحد 28 ذي القعدة 1438هـ - 20 أغسطس 2017م

فاجأ العالم العربي بتتويـج خمسة صناع أمل لكل منهم مليون درهم

محمد بن راشد: الأمل فرصتنا لاستعادة مجد أمتنا العربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 مايو 2017

تحرير الأمير (دبي)

فاجأ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الوطن العربي بتتويج خمسة صناع أمل بلقب «صانع الأمل الأول»، مؤكداً بأنهم كلهم أوائل وكلهم يستحقون اللقب، وما يقدمونه من أجل خير الإنسانية يجعلهم جميعاً منارات للعطاء يهتدي الناس بها. وقدم سموه مكافأة مالية بقيمة مليون درهم إماراتي لكل منهم، لتبلغ قيمة جائزة «صناع الأمل» خمسة ملايين درهم إماراتي، لتكون جائزة العطاء الأغلى من نوعها في العالم.

جاء ذلك في الحفل الذي أقيم في مدينة دبي للاستوديوهات لتكريم صناع الأمل وتتويج الفائز الأول على مستوى الوطن العربي من بين أكثر من 65 ألف صانع أمل تقدموا للمشاركة في مبادرة «صناع الأمل»، المبادرة الأكبر من نوعها عربياً لتكريم أصحاب العطاء في الوطن العربي.

وأعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن سعادته بالنجاح الكبير الذي حققته مبادرة «صناع الأمل» وتفاعل الناس معها، مؤكداً سموه بأن «صناع الأمل نجحت في أن تظهر أجمل وأنبل ما في عالمنا العربي، وهي قوة الأمل الموجودة لدى شبابنا»، مضيفاً بأنه «رغم استشراء اليأس في منطقتنا إلا أن مبادرة «صناع الأمل» أكدت لنا أن عالمنا العربي بخير، وأن رجاله ونساءه مجبولون على فعل العطاء».

وقال سموه: «لا توجد قوة في الحياة تغير المجتمعات نحو الأفضل أكبر من قوة الأمل»، حريصاً على التأكيد: «نريد أن نصنع أملاً جديداً لملايين الشباب العرب بأن لهم دوراً حقيقياً في خدمة مجتمعاتهم».

وأضاف سموه : «نحن لا يمكن أن نحيا ونرتقي إلا بالأمل.. وإذا فرّطنا بالأمل نكون قد فرطنا بالمستقبل وبأي فرصة لنا لاستعادة مجد أمتنا العربية»، مشيراً إلى أن «صناعة الأمل يجب أن تتحول إلى مقاربة مجتمعية شاملة على صعيد عالمنا العربي، خاصة في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخنا». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا