• الجمعة 29 شعبان 1438هـ - 26 مايو 2017م
  02:11    محافظ المنيا: 23 قتيلا و25 مصابا في الهجوم على أقباط في جنوب مصر        02:56     مقتل 15 جنديا افغانيا في هجوم جديد لحركة طالبان على قاعدة عسكرية         03:01     الأنبا أرميا: عدد كبير من الأطفال بين ضحايا هجوم المنيا على الأقباط    

ضراب الأسرى الفلسطينيين يدخل يومه الـ 33

عشرات الجرحى برصاص الاحتلال بجمعة الغضب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 19 مايو 2017

علاء المشهراوي، عبدالرحيم حسين (غزة، رام الله)

أصيب عشرات الفلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي، خلال مواجهات اندلعت بين الشبان الغاضبين في مسيرات التضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام، وقوات الجيش الإسرائيلي في محافظات الضفة الغربية.

وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني، بإصابة عشرات الفلسطينيين، بالرصاص المطاطي، وحالات اختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين.

وأكد الهلال الأحمر أن سيارة إسعاف تابعة له تعرضت لإطلاق كثيف لقنابل الغاز وبشكل مباشر من قبل قوات الاحتلال في بيت لحم.

واختطفت قوّة من وحدات المستعربين ستّة شبان خلال مواجهات اندلعت مع جنود الاحتلال في مدخل مدينة بيت لحم الشمالي، عقب مسيرة تضامنية مع الأسرى.

وأصيب أربعة فلسطينيين، الجمعة اليوم، بجروح برصاص الجيش الإسرائيلي على الحدود الشرقية لقطاع غزة حيث تظاهر مئات الفلسطينيين دعما للمعتقلين المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية.

وأكد أشرف القدرة المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة «إصابة شاب بجروح خطيرة في البطن برصاص الاحتلال شرق مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، وإصابة ثلاثة آخرين بجروح متوسطة شرق مدينة غزة».

وتظاهر مئات الفلسطينيين على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة مع إسرائيل، تلبية لدعوة أطلقتها الفصائل الفلسطينية المسلحة ومن بينها حماس والجهاد، للتظاهر على كل خطوط التماس في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وحذرت الفصائل العسكرية الفلسطينية في مؤتمر صحفي في غزة من أنها لن تقف «مكتوفة الأيدي» إذا تعرض المعتقلون المضربون في السجون الإسرائيلية لأي «سوء». واشعل المتظاهرون الإطارات وحملوا الأعلام الفلسطينية بينما رد الجنود الإسرائيليون بإطلاق الغاز المسيل للدموع والأعيرة النارية باتجاه المتظاهرين.

وأعلن الجيش الإسرائيلي اعتقال فلسطينيين اثنين ليل الخميس الجمعة غداة مواجهات في الضفة الغربية شهدت مقتل فلسطيني برصاص مستوطن إسرائيلي.

أحد الموقوفين سائق سيارة إسعاف منع سيارة المستوطن من الهرب من حشد من الفلسطينيين حاول اختراق صفوفهم بسيارة، دون أن يتضح إن كان سائق الإسعاف قام بذلك عن عمد.

وبحسب مصور وكالة فرانس برس، فان المستوطن ترجل من سيارته واطلق النار ما أدى إلى مقتل فلسطيني في الـ23 من العمر.

ووصل الجيش الإسرائيلي لاحقا إلى المكان حيث قام بتفريق حشود الفلسطينيين واطلق سراح المستوطن في وقت لاحق.

وأظهر تسجيل فيديو للحادثة سيارة إسعاف تعترض الطريق قبل ثوان فقط على محاولة المستوطن اختراق الحشد بسيارته.

لكن التسجيل لا يظهر ما إذا كانت سيارة الإسعاف قطعت الطريق عمدا أمام المستوطن أم لا.

وفي هذه الأثناء، أضرم أشخاص النيران في جرارة ليلا في قرية بورين الفلسطينية قرب نابلس ورسموا نجمة داوود على حائط قريب وكتبوا عليها «انتقام». وبحسب مسؤول ملف الاستيطان في الضفة، غسان دغلس، أظهرت تسجيلات كاميرا المراقبة أن مستوطنين يهود قاموا بهذه الأعمال.

ويواصل أكثر من 1600 أسير فلسطيني إضرابهم عن الطعام داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي لليوم الـ 33 على التوالي وسط تردي وضعهم الصحي بشكل كبير وتهديدات من فصائل المقاومة الفلسطينية بالتصعيد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا