• الاثنين 03 رمضان 1438هـ - 29 مايو 2017م

مبادرات لمساهمة الجمهور في حماية المكتسبات

شرطة أبوظبي تتبنى استراتيجية شاملة لتطوير العمل الشرطي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 مايو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت شرطة أبوظبي تبني استراتيجية شاملة لتطوير العمل الشرطي، من خلال اعتماد أدوات جديدة من شأنها النهوض بدور الجمهور، عبر إطلاق مبادرات، تمكنه من المساهمة بشكل أكبر في حماية المكتسبات التي تحققت، مع استشراف المستقبل بتحمله مسؤوليته تجاه المجتمع، ليكون مكملاً لدور شرطة أبوظبي، حسبما أكد معالي اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي، والذي أكد أيضاً حرص القيادة الرشيدة واهتمامها الكبير بتعزيز الأمن والطمأنينية في إمارة أبوظبي.

جاء ذلك خلال حضور معالي اللواء الرميثي لندوة الوعي الأمني وحماية المجتمع، التي ناقشت جهود شرطة أبوظبي في تعزيز الأمن والأمان في المجتمع، والتي استضافها المواطن محمد عبد الله مطر بالعاجر الرميثي في مجلسه بمنطقة السمحة بأبوظبي، وحضرها العميد راشد المسماري مدير مديرية المناطق الخارجية، الرائد خليفة الحميري مدير إدارة تخطيط الموارد البشرية بشرطة أبوظبي وعدد من المواطنين.

واستعرض معالي القائد العام لشرطة أبوظبي المبادرات الشرطية التي تم إطلاقها لتعزيز الأمن والطمأنينة بين جميع فئات المجتمع، مؤكداً الحرص على تنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة لتطوير العمل الشرطي، وتعميق الشعور بالأمن والأمان بين أفراد المجتمع، وصولاً للارتقاء بسعادة ورفاهية المجتمع، مؤكداً اهتمام شرطة أبوظبي بالمشاركة في مثل هذه الندوات التي تناقش المقترحات التطويرية البناءة، وتصب في مصلحة المجتمع، لافتاً إلى أن المبادرات التي أطلقتها شرطة أبوظبي جاءت بهدف الحفاظ على المكتسبات التي تحققت في بسط الأمن والطمأنينة، والارتقاء بمسيرة العمل الشرطي، وصولاً إلى تحقيق أعلى المعدلات في الأمن والطمأنينة المجتمعية.

واستعرض معالي اللواء الرميثي عدداً من مبادرات شرطة أبوظبي، ومنها مبادرة دورية السعادة المرورية التي تستهدف جعل الطرق أكثر أمناً وسلامة، ومبادرة شرطة الخيالة لتعزيز منظومة الوقاية من الجريمة وبث الطمأنينة، إضافة إلى تقديم العون والمساعدة لفئات المجتمع كافة في إمارة أبوظبي، ومبادرة مركز شرطة السعادة المتنقل، الخاصة بتقديم خدمات المراكز الشرطية للجمهور في مواقع وجوده، ومبادرتا حجز المركبات داخل المنزل وإلغاء النقاط المرورية للمخالفات البسيطة، واللتان تصبان في تحقيق أهداف شرطة أبوظبي في تعزيز السلامة المرورية. وأشار إلى أن إطلاق مجلس شباب شرطة أبوظبي استهدف سعي الشرطة لترجمة تطلعات وتوجهات واهتمام القيادة الرشيدة بقطاع الشباب، باعتبارهم رواد التطوير والتنمية، وبناة المستقبل، بالتركيز على رفع مستوى السعادة، وتعزيز الشعور بالإيجابية من قبل قطاع الشباب، وإتاحة الفرصة لهم ليكونوا أصحاب المبادرات والمشاريع التطويرية ذات الصلة بالقطاع الشرطي والأمني.‏‭

من جانبه، استعرض العميد راشد المسماري عدداً من القضايا ذات الصلة بمنطقة الاختصاص، مشيراً إلى سعي شرطة أبوظبي إلى تعزيز جاهزيتها بشكل دائم في المناطق السكنية، من خلال نشر الدوريات الميدانية، والتواصل مع أفراد المجتمع، والعمل على الحد من الظواهر السلبية كافة، ومكافحة الجريمة، بما يضمن طمأنينة أفراد المجتمع، وحماية ممتلكاتهم. وشهدت الندوة حوارات ونقاشات موسعة من جانب الحضور لمختلف المواضيع المطروحة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا