• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

«داعش» صنع متفجرات يصعب رصدها بالمطارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 مايو 2017

واشنطن ( وكالات)

نقلت مصادر إعلامية عن مسؤولين في المخابرات الأميركية أن تنظيم «داعش» اختبر وصنع في جامعة الموصل، قبل تحريرها من قبضته، عبوات ناسفة داخل حاسوب محمول، يمكنها تجاوز أجهزة الكشف في المطارات. وقال المسؤولون الأميركيون: «إنهم يعتقدون أن البحوث تضمنت تصنيع جيل جديد من المتفجرات القوية التي يمكن إخفاؤها في جهاز كمبيوتر». وأشارت المصادر إلى أن هذا الكشف كان وراء القرار الذي اتخذته واشنطن مؤخراً بمنع اصطحاب الحواسيب وأجهزة الكمبيوتر اللوحي على متن الطائرات من مطارات بعينها في الشرق الأوسط، والبحث في توسيع القرار ليشمل أيضاً مطارات أوروبية. وكان يعتقد أن التنظيم الإرهابي اتخذ من جامعة الموصل مركزاً لمشاريع تصنيع القنابل، وذلك باستخدام المعدات والمختبرات الجامعية.

وقال المسؤولين العسكريين: «داعش» أحرق عدداً من المرافق لإخفاء الأدلة على عمليات التصنيع.