• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

أهدى اللقب إلى قيادة النادي ومجلس الإدارة والجمهور

أجيري: سعيد بإعادة «العنابي» إلى منصات التتويج

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 مايو 2017

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

أهدى المكسيكي خافيير أجيري، المدير الفني للوحدة، لقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة، إلى قيادة النادي، ومجلس الإدارة، وإلى جمهور الوحدة الذي وصفه بـ «المحب»، ولم يجد منه خلال عامين أمضاهما مع «العنابي»، إلا كل الاحترام والروح الطيبة، مشيراً إلى أن هذه السمة ميزت التعامل مع المسؤولين والجمهور في قلعة «أصحاب السعادة».

وقال أجيري عقب التتويج باللقب: فرحتي كبيرة بالبطولة وبسعادة الجماهير، خلال العامين اللذين بقيت فيهما مع الوحدة، والجماهير تعاملني بكل احترام، والآن نهديها البطولة لتفرح من جديد باللقب، بعد الإنجاز الأول عام 2000، والبطولة مهمة لنا جميعاً، إدارةً ولاعبين وجمهوراً، وبالنسبة لي، فإن فرحتي كبيرة بالبطولة التي تعد إضافة، لسيرتي الذاتية ومسيرتي المهنية.

وعن مستقبله مع الوحدة، قال: النادي لم يفتح معي أي حديث عن التجديد، وحقيقة خلال الشهر الماضي وصلتني العديد من العروض، لكنني أحترم عقدي مع الوحدة، ولم ألتفت إلى العروض الخارجية، وبعد نهاية التعاقد الشهر المقبل، سيكون الوقت متاحاً للنظر فيها واختيار الأنسب، وبالمناسبة ليس منها مفاوضات مع أندية بدوري الخليج العربي، لكنها قطرية وسعودية بجانب أخرى من خارج المنطقة، ولا يوجد قلق في هذا الجانب بالنسبة لي، ولن أوافق على أي عروض محلية أو خليجية لأن الوحدة في قلبي!

وحول رغبة أسرته في العودة إما إلى إسبانيا أو المكسيك، قال أجيري: هذا الحديث مجرد شائعة، لدي ثلاثة أبناء، أحدهما في إسبانيا، واثنان في المكسيك، وأنا في أبوظبي مع زوجتي، وكلنا سعادة بالعيش هنا.

ويعود أجيري للحديث عن ما حققه مع الوحدة، وقال: «العنابي» فاز بآخر بطولة دوري قبل 7 سنوات، وآخر بطولة كأس منذ 17 عاماً، وإحرازي لبطولتين في موسمين متتاليين، شيء إيجابي بالنسبة لي، ودليل على أننا عملنا كفريق في الجهاز الفني، وأن اللاعبين قدموا الكثير خلال الموسمين، وفخور بما قدمته مع الوحدة، وأيضاً بالمجموعة التي عملت معها من جهازين فني وإداري ولاعبين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا