• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م

أكد أن البطولة قـدمت الدليـل

اسماعيل مطر: الوحدة بخير

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 مايو 2017

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

يبقى إسماعيل مطر أسطورة خالدة في ذاكرة كرة الإمارات، ونادي الوحدة على وجه الخصوص، فهو النجم الأول الذي يزداد توهجاً، كلما تقدم في العمر، وبمرور الوقت تتضاعف رغبته في معانقة الذهب، وقيادة الفريق إلى حصد البطولات، التي يعشقها منذ نعومة أظفاره مع «أصحاب السعادة»، وعمره لم يتجاوز الـ 16عاماً، حين بدأ مشواره مع الفريق الأول وحتى أمس، عندما عاد من جديد واحتفل باللقب الثاني لكأس صاحب السمو رئيس الدولة في تاريخه وتاريخ النادي.

وإن كانت الفرحة الأولى بالبطولة عاشها مع نجوم الجيل السابق، وتابع أحداث فصلها الأخير من المدرجات، وحقق بعدها العديد من الألقاب في مختلف المسابقات، فإنه هذه المرة كان القائد المؤثر والمساهم الفعال في عودة الكأس الغالية إلى حضن النادي، بعد غياب طويل، بعد موسم يعد الأفضل له في السنوات الأخيرة، أكد من خلاله أن الذهب لا يصدأ، وأنه عميد من طراز فريد.

فرحة «سمعة» عارمة، وهو يرفع الكأس الغالية مساء أمس، ليعلن مع زملائه في الفريق كتابة الصفحة الأخيرة، في الموسم بأحرف من ذهب، ويؤكد عودة المارد الوحداوي من جديد، لمعانقة الألقاب بإنجاز طغى على كل سلبيات الموسم، ورسم خريطة طريق للبقاء في القمة مستقبلاً.

النجم الكبير خص «الاتحاد» بحوار تحدث فيه عن البطولة وإحساسه بها وأصعب محطاتها، كما تطرق للعديد من المواضيع الأخرى.

في البداية قال «سمعة»: البطولة غالية وإنجاز برهن به الوحدة أنه بخير، ويستطيع أن يعانق الألقاب، وليكون الختام مسكاً يمسح غياب التوفيق الذي لازم الفريق في البطولات الأخرى خلال الموسم، واللقب لم يأت من فراغ، بل هو خير تتويج لعمل سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، الحريص كل الحرص على نجاح مسيرة النادي، وخير هدية لكل محبي النادي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا