• الجمعة 09 رمضان 1439هـ - 25 مايو 2018م

انطلاق عملية تمشيط واسعة للقضاء على «داعش»

العراق: لا تمديد لفترة تسجيل التحالفات الانتخابية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 يناير 2018

سرمد الطويل (بغداد)

أغلقت مفوضية الانتخابات العراقية، باب تسجيل التحالفات السياسية التي ستقود الانتخابات العراقية في مايو المقبل. وأكدت المفوضية أن لا تمديد لفترة تسجيل هذه التحالفات التي انتهت أمس الأول، على الرغم من أن أطرافاً سياسية ترجّح إعادة فتحه مرة أخرى.

وقال رئيس الإدارة الانتخابية إن المفوضية انتهت من استقبال طلبات التسجيل للتحالفات الانتخابية، مضيفاً أن الأحزاب السياسية المجازة والتي لم تدخل في التحالفات الانتخابية ستشارك بصورة منفردة في الانتخابات المقبلة.

من جهته، أعلن الأمين العام لتجمع العدالة والوحدة عامر الفايز عن تشكيل تحالف «الفتح» الانتخابي الجديد برئاسة أمين عام منظمة بدر هادي العامري وسيضم عدداً من فصائل الحشد الشعبي وخمسة عشر حزباً.

كما أشارت مصادر حزبية إلى تشكيل تحالف آخر يضم 28 حزباً بقيادة أياد علاوي وسليم الجبوري وصالح المطلك.

ميدانيا، أعلنت قيادة عمليات دجلة، انطلاق عمليات تمشيط واسعة لحوض زراعي على الحدود بين ديالى وصلاح الدين للقضاء على مقرات تنظيم «داعش» الإرهابي. وقال قائد عمليات دجلة الفريق الركن مزهر العزاوي «إن قوات أمنية مشتركة من الجيش والحشد الشعبي بدأت، أمس، عمليات تمشيط واسعة في حوض حاوي العظيم، (80 كم شمال بعقوبة)، من محورين رئيسيين وبإسناد من قبل طيران الجيش».

وأضاف العزاوي، أن عمليات التمشيط تهدف إلى إنهاء أي مقرات لتنظيم داعش الإرهابي ورفع العبوات وتأمين المنطقة بالكامل.

وكانت عمليات دجلة نفذت مؤخراً سلسلة عمليات واسعة في المناطق الفاصلة بين ديالى وصلاح الدين لتأمينها من مسلحي «داعش».

وبدأت القوات الأمنية العراقية، بقطع بعض الطرق المؤدية إلى ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، فيما فرضت إجراءات مشددة.

وقال مصدر أمنى عراقى، إن القوات الأمنية فرضت إجراءات أمنية مشددة، وبدأت بإغلاق الطرق كافة المؤدية إلى ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، مضيفاً أن إغلاق الطرق يأتي كاحتراز أمنى بالتزامن مع تظاهرة في ساحة التحرير. يذكر أن العاصمة بغداد تشهد أسبوعياً منذ شهر أغسطس 2015، تظاهرات احتجاجية على الفساد المنتشر في المؤسسات الحكومية، والمطالبة بمحاسبة المسؤولين المتهمين بقضايا فساد وتنفيذ الإصلاحات الحكومية

وأفادت قناة «السومرية نيوز» الإخبارية، بأن مدنيين قتلا، وأصيب ثلاثة آخرون، أمس، إثر انفجار عبوة ناسفة، وهجوم مسلح في العاصمة العراقية بغداد.

وواصل الأيزيديون في شمال العراق أمس إعادة إحياء تقاليدهم مع احتفال تخلله رقص على أنغام الموسيقى التقليدية خلال افتتاح مزار «ملك ميران» في بلدة بعشيقة، إثر إعادة إعماره بعدما دمره مسلحو داعش.

«كردستان» يحشد التأييد الدولي لحل مشاكله مع بغداد

باسل الخطيب (أربيل)

تواصل الحكومة الكردستانية جهدها لحشد تأييد دولي يسهم في حل مشاكلها مع الحكومة الاتحادية، فيما جدد الاتحاد الأوروبي «تحفظه» على ذلك، معتبراً أن بإمكان بغداد وأربيل «حل مشاكلهما بأنفسهما من دون تدخل خارجي»، جاء ذلك عشية زيارة رئيس حكومة الإقليم نيجيرفان بارزاني، إلى الفاتيكان، أمس، ولقاء البابا فرانسيس، ووزير خارجية الفاتيكان.

وكانت ممثلة الاتحاد الأوروبي في إقليم كردستان، كلاريس باستوري، ذكرت خلال ندوة حضرتها في أربيل، أن الاتحاد «يتطلع لعراق اتحادي قوي مثلما يريد كردستان قوية، في إطار الدولة الاتحادية مع ضمان حقوق الأكراد الدستورية»، داعية بغداد وأربيل إلى «عدم انتظار مساعدة من أي طرف خارجي، سواء أوروبي أم أميركي أم غيره، لنه بإمكانكم حل مشاكلكم بأنفسكم»، برغم تأكيدها على استمرار «دعم الاتحاد للإقليم بالمجالات السياسية والإنسانية».