• الجمعة 11 شعبان 1439هـ - 27 أبريل 2018م

«آيرينا»: متغيرات جديدة تهبط بتكاليف الطاقة المتجددة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 يناير 2018

أبوظبي (الاتحاد)

أشار تقرير «تكاليف توليد الطاقة المتجددة في عام 2017»، الصادر عن «الوكالة الدولية للطاقة المتجددة» (آيرينا) إلى أن تكاليف توليد الكهرباء من طاقة الرياح البرية باتت تضاهي أي مصدر آخر لتوليد الطاقة، إذ تراجعت تكاليف إنتاج طاقة الرياح البرية بنسبة الربع تقريباً منذ عام 2010، بالتزامن مع هبوط تكاليف إنتاج الطاقة الكهروضوئية الشمسية بنسبة 73% خلال هذه الفترة، وبحلول عام 2019.

وبات متوسط التكلفة العالمية المعدلة للكهرباء الناتجة عن طاقة الرياح والطاقة الكهروضوئية الشمسية خلال الأشهر الاثني عشر الماضية، يبلغ 6 و10 سنتات أميركية على التوالي لكل كيلو واط ساعي.

وقال عدنان أمين، مدير عام «الوكالة الدولية للطاقة المتجددة»: يمثل هذا التحول الجديد نقلة نوعية في منظومة الطاقة، ويعتبر هذا الهبوط في تكاليف تقنيات الطاقة المتجددة غير مسبوق، ويعكس دور الطاقة المتجددة في إحداث طفرة في منظومة الطاقة العالمية.

وأشار التقرير إلى احتمال مساهمة أبرز مشاريع طاقة الرياح والطاقة الكهروضوئية الشمسية بحلول عام 2019 في توفير كهرباء تبلغ قيمتها 3 سنتات لكل كيلو واط ساعي، أي أقل بكثير من التكلفة الحالية لإنتاج الكهرباء من الوقود الأحفوري.

وأضاف أمين: يعتبر التحول إلى الطاقة المتجددة لتوليد الطاقة الجديدة ليس مجرد قرار يراعي البيئة، بل إنه أصبح وبإجماع الأغلبية قراراً اقتصادياً ذكياً، وباتت حكومات العالم تدرك إمكانات الطاقة المتجددة، وهي تحاول المضي قدماً في تطبيق خطط اقتصادية منخفضة الكربون مدعومة بنظم الطاقة القائمة على مصادر الطاقة المتجددة، ونتوقع لهذا التحول في قطاع الطاقة أن يحقق المزيد من الزخم، ويدعم توافر فرص العمل، ووتيرة النمو، والقطاع الصحي، والأمن الوطني، والحد من ظاهرة التغير المناخي حول العالم في عام 2018 وما بعده.

كما يشير التقرير إلى أن نتائج المزادات توضح أن تكاليف مشاريع طاقة الرياح البحرية والطاقة الشمسية المركزة، التي سيتم إطلاقها بين عامي 2020 و2022، ستتراوح بين 6 - 10 سنتات أميركية لكل كيلو واط ساعي، مما يسرع من وتيرة انتشار هذه المشاريع عالمياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا