• الثلاثاء 27 محرم 1439هـ - 17 أكتوبر 2017م

تقنيات التأمل سبيلك للخروج من الروتين اليومي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 يونيو 2017

كمنيتس، ألمانيا (د ب أ)

هناك شعور بأن وتيرة العالم تتسارع بصورة مستمرة، فكثير من الأشخاص يهرعون من موعد إلى موعد، وحتى وقت الفراغ يفضلون ملؤه بالهوايات والذهاب إلى السينما. وليس غريباً في ظل هذه الأجواء أن يزداد دائماً عدد الأشخاص الذين يتطلعون للحصول على فترة استراحة.

وفي هذا السياق، أشار البروفيسور الألماني بيتر زدلماير إلى أن تقنيات التأمل تعد إمكانية مجدية للغاية للخروج من الروتين اليومي، مؤكداً أن من يبدأ في هذه التقنيات ويواظب عليها، يمكنه توقع سلسلة من التأثيرات الإيجابية على حياته.

وقال عالم النفس الألماني من جامعة كيمنيتس التقنية: «من يمارس تمارين تأمل بصورة دورية، سوف يصبح أكثر توازناً واستقراراً على المستوى العاطفي، وسيمكنه التعامل مع المشاعر على نحو أفضل، وفقاً لدراسات عديدة». وأكد أن ذلك يؤثر بشكل غير مباشر على الصداقات مثلاً وعلى العلاقات الزوجية أيضاً.

وأوضح كيفية حدوث هذا التأثير بأنه عند ممارسة كثير من أشكال التأمل، يمارس المرء تقنيتين، هما: التركيز على شيء، والإصغاء في الوقت ذاته لما يجول في خاطره.

وأكد زدلماير على أهمية التأمل يومياً لمدة 15 دقيقة، بدلاً من القيام به مرة واحدة أسبوعياً لمدة ساعة ونصف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا