• الأحد 04 رمضان 1439هـ - 20 مايو 2018م

مراهقون قد يتعرضون لمشكلات نفسية بعد جراحات إنقاص الوزن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 مايو 2018

رويترز

أظهرت دراسة أميركية أن بعض المراهقين قد يعانون من مشكلات نفسية أو تتفاقم لديهم مشكلات قائمة بعد جراحات إنقاص الوزن خاصة من تظهر عليهم أعراض بالفعل وقت الجراحة.

وتابع الباحثون الصحة النفسية لمراهقين شديدي البدانة خضعوا لجراحات متعلقة بخفض الوزن وعددهم 139 وكذلك 83 مراهقا بدينا خضعوا للعلاج دون جراحة. وبعد عامين، خلص الباحثون إلى أن واحدا من بين كل ثلاثة مراهقين يعاني من مشكلة نفسية مثل الاكتئاب أو القلق أو اضطرابات سلوكية.

وتفاقمت الأعراض النفسية لدى نحو تسعة بالمئة ممن خضعوا لجراحات منذ بدء فترة الدراسة مقارنة بنحو ستة بالمئة فقط ممن لم يخضعوا لجراحة.

لكن وبوجه عام تراجعت أعراض المشكلات النفسية بعد عامين لدى قرابة 19 بالمئة ممن خضعوا لجراحة و25 بالمئة ممن لم يخضعوا لها.

وتشير النتائج إلى أن "أقلية ملحوظة" من المراهقين لديهم مشكلات نفسية وأنه يتعين المتابعة والعلاج عند مواجهة هذه المشكلات مثلما هو الحال مع أي تغير لا يتحسن بعد جراحات إنقاص الوزن كارتفاع ضغط الدم أو زيادة الدهون في الدم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا