• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

شرطة دبي تنظم ورشة عن حقوق الملكية الفكرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 يونيو 2017

دبي (الاتحاد)

نظمت الإدارة العامة للجودة الشاملة بشرطة دبي ورشة عمل حول مفهوم حقوق الملكية الفكرية وأهميتها بحضور العقيد الدكتور صالح راشد الحمراني، نائب مدير الإدارة العامة للجودة الشاملة، قدمتها كريمة أحمد حسين، باحث قانوني في جمعية الإمارات للملكية الفكرية ومدرب معتمد وخبير في الملكية الفكرية.

وأكد العقيد الحمراني أن شرطة دبي حريصة على نشر ثقافة الابتكار والإبداع بين موظفي شرطة دبي، وتشجيعهم لتقديم أفكار خلاقة، تخدم بيئة العمل وترتقي بالأداء المهني، والعمل على توعيتهم بكيفية حماية حقوقهم الفكرية وفقا للإجراءات العالمية المعمول بها، مضيفا أن شرطة دبي ماضية في ترسيخ حقوق الملكية الفكرية التي تحفظ حقوق أصحابها، وتدفعهم لتقديم مصنفاتهم الفكرية وابتكاراتهم واختراعاتهم لتطبيقها وتطويرها دون قلق من سرقتها.

وقال: إن من الضرورة العمل على زيادة الوعي بأمية وأثر الملكية الفكرية، وكيفية حماية الملكية الفكرية للموظف، وإبراز دورها في التشجيع على الإبداع والابتكار، بالإضافة إلى الاحتفاء بالإبداع والمساهمات المقدمة من المبدعين والمبتكرين والعمل على احترام حقوق الملكية الفكرية.

بدورها، بيّنت كريمة أحمد مفهوم الملكية الفكرية وأنواعها وأهميتها، موضحة بأنها قد تتمثل في مجموعة من المنتجات كالاختراعات والنماذج الصناعية والعلامات التجارية والأغاني والكتب والرموز والأسماء دون أن تختلف عن حقوق الملكية الأخرى، مضيفة أن الملكية الفكرية تنقسم إلى نوعين الأول يتمثل في الملكية الصناعية كبراءات الاختراع، العلامات التجارية، الرسوم والنماذج الصناعية، المعلومات غير المفصح عنها، المؤشرات الجغرافية، أسماء الدومين، أما النوع الثاني فيتمثل في الملكية الأدبية من ضمان لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا