• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

إيفاد 610 معتمرين وتزويج 65 شاباً وعلاج أطفال مرضى بالقلب

عبدالله بن خادم يترجم أفكاره إلى مبادرات خيرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 يونيو 2017

أحمد النجار (دبي)

أكد عبدالله سلطان بن خادم، عضو مجلس إدارة جمعية الشارقة الخيرية ومديرها التنفيذي، أن عمل الخير سمة بارزة يتميز بها شعب الإمارات، ومن هذا المنطلق ساهم في تجويد رسالة العطاء وتقديم العون للمحتاجين تحت مظلة جمعية الشارقة الخيرية، وأضاف أنه مع إعلان2017 عاماً للخير، تم تقديم حزمة من المبادرات الخيرية والإنسانية التي يحاول جاهداً ترجمتها وتنفيذها عبر الجمعية، فمن واقع تاريخ الجمعية في العمل الخيري ، الذي يمتد إلى 28 عاماً، فإنها تمد رسالتها وأهدافها &rlmونجاحاتها من خلال توجهات قيادتنا الرشيدة، ولهذا كانت على أتم الاستعداد لعام للخير الذي يشارك &rlmفيه الكبير والصغير، الرجل والمرأة وكل المؤسسات العامة والخاصة &rlmمعاً، جنباً إلى جنب مع مؤسسات القطاع الخيري.&rlm

ولفت إلى أن الخير ليس له مفهوم محدد، فهو يعني عدم اقتصار &rlmرسالة العمل الخيري والإنساني على المؤسسات والجمعيات الخيرية، فقط، بل الجميع شركاء في توصيل هذه الرسالة، وهذا هو المعنى &rlmالصحيح والمفهوم الدقيق للعمل الخيري.&rlm

«رد الجميل»

&rlmوعن أهم المبادرات الخيرية لهذا العام على الصعيد &rlmالشخصي، قال ابن خادم: هناك مبادرات يتم إطلاقها عبر &rlmجمعية الشارقة الخيرية، فقد نجحت في إيفاد 610 معتمرين &rlmهذا العام ضمن حملة تيسير عمرة، كما احتفلت بتزويج 65 &rlmشاباً، بجانب إطلاق حملة القلوب الصغيرة لعلاج الأطفال &rlmالمصابين بثقوب في القلب وقسطرة وقلب مفتوح، وذلك في المغرب &rlmوموريتانيا، كذلك تم إطلاق مبادرة «رد الجميل» وهي مبادرة فريدة &rlmلتكريم عدد من المعلمين من جمهورية مصر العربية ممن عملوا &rlmبالدولة، تزامناً مع تأسيس الاتحاد في سبعينيات القرن الماضي، كذلك تم إطلاق المخيمات الطبية في خورفكان والذيد ومدينة &rlmالشارقة لتقدم الفحوص الطبية المجانية، بجانب مبادرات أخرى مستمرة &rlmلن تتوقف عند حد معين.&rlm

&rlm ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا