• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

بتوجيهات محمد بن زايد.. الإمارات تنفذ مبادرة لدعم النازحين والمنكوبين في أثيوبيا

حمدان بن زايد: ملتزمون بنهجنا الإنساني والتنموي تجاه الشعوب الشقيقة والصديقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 مايو 2018

أديس أبابا (وام)

بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدأت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية تنفيذ مبادرة «استجابة الإمارات لدعم الأوضاع الإنسانية والتنموية في أثيوبيا» والتي تتضمن البرامج الرمضانية التي يستفيد منها 700 ألف شخص من النازحين حول العاصمة أديس أبابا والمتأثرين في الأقاليم الأخرى من الأحداث الحدودية التي شهدتها أثيوبيا العام الماضي.

وتتضمن المبادرة جانبا تنمويا يتمثل في بناء منازل ومجمعات سكنية جديدة للنازحين في مناطقهم الأصلية ودعم سبل استقرارهم ومساعدتهم على استعادة نشاطهم وحيويتهم بعد معاناة طويلة من تداعيات النزوح التي أرهقت كاهلهم.

وأكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتية أن توجيهات القيادة الرشيدة في هذا الصدد تجسد العلاقة المتينة بين الإمارات وأثيوبيا والتواصل المستمر بين قيادتي البلدين، وتعبر عن عمق الروابط بين الشعبين الصديقين، وتؤكد تضامن القيادة الرشيدة مع الأوضاع الإنسانية للنازحين والمتأثرين من تداعياتها في أثيوبيا وتجسد في الوقت نفسه سرعة استجابة الدولة تجاه الظروف الإنسانية التي يعيشها المتضررون هناك.

وقال سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان: «تأتي هذه المبادرة في إطار التزام الإمارات بوصفها دولة مانحة بنهجها الإنساني والتنموي تجاه الشعوب الشقيقة والصديقة واستمراراً لنهجها المتميز في تعزيز القيم والمبادرات التي تحد من وطأة المعاناة الإنسانية، وتدعم جهود التنمية في المجتمعات التي تطالها النكبات الإنسانية التي تؤثر على حياة الناس ومصائرهم.

وعززت دولة الإمارات عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر جهودها لدعم الأوضاع الإنسانية على الساحة الأثيوبية مع حلول شهر رمضان الكريم، بمتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا