• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

حفتر يوجه قادة عملية الكرامة بـ «الانقضاض على العدو حيثما وجد»

الجيش الليبي يتقدم في درنة ويأسر 21 إرهابياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 مايو 2018

بنغازي (وكالات)

أعلن المنسق الإعلامي لغرفة عمليات عمر المختار، التابعة للجيش الوطني الليبي عبد الكريم صبره تقدم وحدات الجيش باتجاه مدينة درنة من خمسة محاور منذ ظهر أمس الأول الثلاثاء. وقال صبره، إن الجيش سيطر بشكل كامل على منطقة الحيلة جنوب المدينة، فيما حذرت قيادة الجيش في بيان رسمي أهالي درنة من استخدام قناصة المجموعات الإرهابية لأسطح المنازل داخل المدينة، مطالبة بعدم الاقتراب من مصدر النيران، باعتبارها هدفاً لقوات الجيش. وأوضح البيان أن قوات الجيش سيطرت خلال عمليات قتالية على مواقع حصينة للمجموعات الإرهابية في محور الظهر الحمر ومحور مرتوبة حول المدينة.

وكانت مواجهات عنيفة اندلعت قبل يومين بين قوات الجيش الليبي وجماعات إرهابية ممثلة في «مجلس شورى درنة» الذي يسيطر على مدينة درنة منذ عام 2012، وذلك في مناطق مختلفة من المدينة، استعملت فيها كل أنواع الأسلحة الثقيلة.من جانبها أعلنت شعبة الإعلام الحربي التابعة لقيادة الجيش عن إلقاء القبض على 21 إرهابيا من بينهم 6 إرهابيين من جنسيات مختلفة، مؤكدة أن العمليات القتالية لا تزال مستمرة. واجتمع القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر أمس الأول الثلاثاء مع قادة محاور القتال التابعين لغرفة عمليات الكرامة. وقالت وكالة الأنباء الليبية «إن المشير خليفة حفتر وجه تعليماته لقادة المحاور بشأن المعارك الدائرة ضد الإرهابيين، ووضع لهم الخطط اللازمة للانقضاض على العدو حيثما وجد».

وأعلن القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر، الاثنين الماضي، «ساعة الصفر لتحرير درنة»، مشيراً إلى أنه أصدر تعليمات بـ «تجنب المدنيين في معركة درنة».

وكان حفتر أعلن في السابع من الشهر الجاري عن بدء ساعة الصفر لعملية تحرير مدينة درنة من قبضة مجلس شورى درنة الإرهابي، الذي أعلن عن حل نفسه في وقت لاحق وتكوين ما سمّاه قوة حماية درنة، في خطوة من شأنها إعلانه ضمنياً التحصن داخل الأحياء المدنية وإيهام الرأي العام بأن أهالي المدينة يقاتلون ضمن صفوفه.