• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

إندونيسيا: متشددون يهاجمون مركزاً للشرطة بالسيوف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 مايو 2018

بيكانبارو، إندونيسيا (وكالات)

قتلت قوات الأمن الأندونيسية أمس أربعة مسلحين هاجموا بسيوف مركزا للشرطة في شمال غرب البلاد ما أدى إلى مقتل شرطي، بعد بضعة أيام من تفجيرات انتحارية هزت البلاد وتبناها تنظيم «داعش» الإرهابي. وأوضحت الشرطة أن المهاجمين اقتحموا بشاحنة صغيرة صباح أمس بوابة مركز الشرطة في مدينة بيكانبارو بجزيرة سومطرة وهاجموا عناصر الأمن.

وقبل أيام، نفذت عائلتان تفجيرات انتحارية استهدفت كنائس ومركزا للشرطة في سورابايا، ثاني مدن أندونيسيا في جزيرة جاوا.

وأثارت الهجمات حالة من الذعر في إندونيسيا ودفعت عدة حكومات أجنبية إلى إصدار تحذيرات من السفر إلى أكبر بلد مسلم في العالم في عدد السكان، قبل يوم من بدء شهر رمضان فيه. وقالت الشرطة إن أربعة من المهاجمين قتلوا في موقع الهجوم فيما تم توقيف المشتبه به الخامس الذي حاول الفرار. وأضافت أن سيارة مسرعة قتلت شرطيا بينما جرح شخصان في الحادثة.

وذكرت الشرطة أن المنفذين ينتمون إلى جماعة محلية متطرفة غير «جماعة أنصار الدولة» التي تعتقد السلطات أنها تقف خلف الهجمات الانتحارية الأخيرة التي نفذتها العائلتان. وأفادت المصادر أن الجماعتين بايعتا «داعش».

وتشكل أعمال العنف الدامية ضغطا على النواب لإقرار مشروع قانون للأمن يمنح الشرطة سلطات واسعة لاتخاذ إجراءات استباقية ضد الذين يشتبه بارتباطهم بالإرهاب. وقالت بيبي ماجدالينا التي شاركت في تظاهرة في جاكرتا دعما لمشروع القانون «أشعر بالغضب والحزن جراء هذه الأعمال التي ينفذها أشخاص جبناء لا إنسانية لديهم». ... المزيد