• الأحد 04 رمضان 1439هـ - 20 مايو 2018م

السجن بحق المصرفي التركي المدان بانتهاك العقوبات ضد إيران

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 17 مايو 2018

نيويورك- (أ ف ب)

حكم على المصرفي التركي محمد أتيلا بالسجن 32 شهرًا، بعد أن كان أدين في يناير بالمساعدة في الالتفاف على العقوبات الأميركية على إيران.

والعقوبة التي أصدرها قاضي منهاتن الفدرالي ريتشارد برمان بحق اتيلا (47 عاما) غير قاسية نسبيا، وكان الادعاء طالب بعقوبة السجن حتى 20 عاما.

 وقال القاضي برمان ان اتيلا بدا انه ارتكب "ذنبا اقل" في هذه القضية من رجل الأعمال التركي الإيراني رضا ضراب.

وكان ضراب قد أدلى بشهادته ضد اتيلا في المحاكمة واشار الى تورط اردوغان ووزراء من حكومته في قضية الالتفاف على العقوبات الأميركية.

كما كان ضراب قد اقر بتورطه شخصيا كوسيط أساسي لتجارة إقليمية معقدة لكن مربحة كانت تسمح لإيران عبر مصرف "خلق بنك" بضخ مليارات اليورو من عائدات المحروقات في النظام المصرفي الدولي مقابل الذهب.

 وأعادت وزارة الخارجية التركية الأربعاء التأكيد أن أتيلا "بريء". واستنكرت "المحاكمة الوهمية" التي نظمت على أساس "أدلة تم التلاعب بها وتصريحات كاذبة فبركتها منظمة فتح الله غولن الإرهابية".

 وفي الثالث من يناير دين اتيلا بالاختلاس المصرفي والتآمر لانتهاك العقوبات الأميركية في ختام جلسات في مانهاتن دامت أكثر من ثلاثة أسابيع.