• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

الصابون المضاد للبكتيريا يضر بصحتك لا بالميكروبات!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 يونيو 2017

الاتحاد نت

لا تأمن كثيراً جانب الصابون المضاد للبكتيريا، نصيحة يُسديها لك نحو 200 عالم وطبيب نشروا بياناً مشتركاً في دورية أميركية متخصصة، يقولون فيه إن ضرر هذا النوع من الصابون أكثر من نفعه.

وفي البيان الذي نشرته دورية «آفاق الصحة البيئية»، التي يصدرها المعهد الوطني لعلوم الصحة في الولايات المتحدة، قال هؤلاء العلماء إن السبيل الأمثل للوقاية من الأمراض هو استعمال الماء والصابون العادي في تنظيف الأيدي.

وحذر البيان من خطورة المنتجات المضادة للبكتيريا على شرائح معينة من المستهلكين مثل النساء خلال فترة الحمل أو الرضاعة.

وأشار الخبراء، الذين شاركوا في إصداره، إلى خطورة بعض العناصر الكيمياوية التي يُنظر إليها على أنها مضادة للبكتيريا، وتدخل في تركيب أوعية تخزين الطعام ومواد الدهان وكذلك البُسط التي تستخدم في صالات التدريبات الرياضية.

وقالت الخبيرة في شؤون الصحة البيئية بجامعة سان فرانسيسكو الأميركية الدكتورة باربرا ساتلر إن الناس يظنون أن صابون اليد المضاد للبكتيريا «يوفر وقايةً أفضل من الإصابة بالأمراض، ولكن هذا النوع من الصابون ليس أفضل بشكلٍ عام من الماء والصابون العادي» في ما يتعلق بفوائده الصحية.

وفي السياق نفسه، أكد الدكتور تِد سكيتلر المسؤول في مجموعة «شبكة العلوم والصحة البيئية» غير الهادفة للربح أنه ما من دليلٍ علمي يؤكد أن «إضافة مواد مضادة للميكروبات لغالبية المنتجات المضادة للبكتيريا يحد من الإصابة بالعدوى».

كما نقلت صحيفة «دَيلي تليجراف» البريطانية عن الدكتور رولف هالدِن الأستاذ بجامعة «أريزونا ستيت» الأميركية قوله إن هناك حاجة لتطوير بدائل أفضل لمثل هذه المنتجات.

وكانت السلطات الصحية في الولايات المتحدة قد حظرت العام الماضي استخدام 19 منتجاً كيمياوياً مضاداً للبكتيريا. وقالت إنها تفتقر للفعالية المطلوبة في الوقاية من الأمراض، على عكس ما يتبادر للذهن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا