• السبت 28 شوال 1438هـ - 22 يوليو 2017م

أسرة في عزلة اختيارية 18 عاماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 يوليو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

يعتقد كثيرون أنه لا يوجد أصعب من العيش في كوخ يقع بالجزر الإسكتلندية، إلا أن ديفيد ورومي أتشلي قررا العيش في منطقة أبعد من ذلك.. ففي عام 1999، كان الزوجان الأميركيان قد وجدا كوخ صيد صغيراً للبيع في وسط أرض سهلية لا يمكن اختراقها، حيث تقع على بعد 250 ميلاً من امتداد نهر ناويتنا وسط آلاسكا. والآن بعد 18 عاماً، لا يزالان يعيشان هناك ومعهما ابن في الثالثة عشرة من عمره نشأ في العالم وحيدًا مع والديه وكلبهم. وحسب الموقع الإلكتروني Dailymail تحصل الأسرة على الطاقة من ألواح الطاقة الشمسية ومجموعة من بطاريات عربات الجولف الكبيرة التي يُعاد شحنها كل أربع ساعات يومياً بوساطة مولّد يعمل بالبترول، مما يمدهم بالكهرباء اللازمة للإضاءة ولإعادة شحن حواسبهم المحمولة. وبغض النظر عن تعرضهم للهجوم كثيرًا من قبل الدببة والذئاب، حيث نجوا عبر السنين من بعض تلك الحوادث، إلا أنهم يقولون إنهم يكسبون 21 ألف دولار في العام من بيع أتشلي للقمصان المصبوغة ذات الكم القصير التي يصنعها في مدينة فيربانكس، وكذلك بيع جلود الحيوانات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا