• السبت 28 شوال 1438هـ - 22 يوليو 2017م

«الزيبق» الأقرب إلى قلبها

ريهام عبدالغفور: «الخلية» تعيدني إلى السينما

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 يوليو 2017

محمد قناوي (القاهرة)

أكدت ريهام عبد الغفور أن البطولة المطلقة لا تشغلها ولا تبحث عنها، وأنها لا تهتم إلا بالدور الجيد، وإذا عرضت عليّها بطولة مطلقة من خلال عمل ضعيف فسترفضها، في وقت قد توافق على المشاركة بعمل جماعي يحمل رسالة هادفة ويقدمها بشكل مختلف، فهي لا تحب أن تخسر رصيدها عند الجمهور الذي كونته خلال عشرات الأعمال على شاشتي السينما والتلفزيون.

وعن عودتها للسينما من خلال فيلم «الخلية» مع أحمد عز، وما شجعها على العودة قالت: فيلم «الخلية» يقوم ببطولته إضافة إلى أحمد عز، أمينة خليل، وأحمد صفوت، ومحمد ممدوح، والتونسية عائشة بن أحمد، ويخرجه طارق العريان، وهذا ما شجعني على قبوله، فطارق العريان مخرج كبير متمكن من أدواته جيداً، ويضيف كثيراً إلى الممثل الذي يقف أمامه، بالإضافة إلى النجم أحمد عز الذي تحظى أعماله بمشاهدة كبيرة، حيث أجسد شخصية زوجة الإرهابي، ويقوم به الفنان السوري سامر المصري الذي يطارده ضابط العمليات الخاصة.

صناعة

وأوضحت أن سبب ابتعادها عن السينما خلال السنوات الماضية فيعود لضعف الأعمال التي عرضت عليها خلال الفترة الماضية، فالأدوار التي تعرض عليّ في السينما لم تنل إعجابها، ولا تحب العمل إلا إذا كان جيداً ومكتوباً بعناية، مشيرة إلى أن صناعة السينما تمر بأزمة بسبب عدم وجود أعمال جيدة بالكثرة المطلوبة كما كان يحدث في الماضي.

وعبرت عن سعادتها بردود الأفعال التي تلقتها حول أدوارها الثلاثة التي قدمتها مؤخراً خلال مسلسلات «لا تطفئ الشمس»، الذي جسدت فيه شخصية العانس، وشخصية الفتاة الشعبية في «رمضان كريم» وزوجة ضابط المخابرات في «الزيبق»، موضحة أن سعادتها نابعة من أن الأدوار الثلاثة مختلفة ولا توجد شخصية تشبه الأخرى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا