• الجمعة 25 جمادى الآخرة 1438هـ - 24 مارس 2017م

هيئة الهلال الأحمر تعيد تأهيل حدائق عدن

الانقلابيون يدمرون.. والإماراتيون يعمرون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 يناير 2017

كتبه - رعد الريمي

لم تترك مدفعية وآليات الانقلابيين كل ما قابلها من مظاهر الحياة، بما فيها الحدائق دون تدمير تحت ذريعة واهية ومبادئ طائفية، ولا ينسى الناس ما صنعة الحوثيون في عدن، وبقية المحافظات التي غزوها آثمين، ودمروا فيها كل جميل، حتى الأرض ومظاهرها، كالحدائق التي كانت تمتاز بها عدن، والتي تعد ملاذاً آمناً لكل أهالي عدن على مر الأعوام.

دمر الحوثيون كل ما ظهر وفي كل مكان ليدكوا مقدرات الوطن، ومؤسساته التي بنيت لهم ولغيرهم، حتى جادت أيادي السخاء من قبل الأشقاء في دولة الإمارات بإعادة الحياة لهذه المدينة التي نضبت بها السعادة، وتجسيداً للدور الإنساني الفاعل الذي تقوم به دولة الإمارات لدعم اليمن وتخفيف معاناة شعبه، وفاء من الدولة لقيمها وثوابتها الأصيلة، وإيمانها وفلسفتها الإنسانية الراسخة التي أصبحت نهج عمل لمؤسساتها وهيئاتها الخيرية، أعادت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية بهجة غامرة وسعادة عامرة وابتسامة من خلال ترميم الحدائق في مختلف مديريات محافظة عدن.

وتواصل الإمارات تأهيل البنية التحتية في المدن اليمنية ضمن جهودها الإنسانية في عملية إعادة الأمل التي أطلقها التحالف العربي لإعادة أعمار ما خلفته الحرب. وافتتحت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية حديقتين في مديريتي المنصورة والمعلا في مدينة عدن ضمن المشاريع التنموية التي تبنتها الهيئة لتأهيل وصيانة الحدائق العامة والمتنزهات في المدينة.

وواصلت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية دعمها لقطاع الحدائق والمتنزهات في اليمن حرصاً منها على توفير كل سبل الراحة وأدوات الترفيه للمجتمع اليمني والتخفيف من آثار الحرب وتبعاتها.

وافتتحت الهيئة في محافظة عدن حديقة «بلوك 65» في مديرية المنصورة وحديقة «النغم» بمديرية المعلا، ضمن مشروعات تأهيل وترميم وصيانة الحدائق والمتنزهات بالمحافظة، والذي بدأته الهيئة منذ تحرير العاصمة المؤقتة «عدن». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا