• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

ارتفاع الذهب مع اتجاه المراكز القصيرة نحو التغطية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 يوليو 2017

دبي (الاتحاد)

شهدت أسعار الذهب والفضة انتعاشاً مؤقتاً بعد تسارع مبيعاتها في الأسبوع الماضي. وساعدت شهادة يلين نصف السنوية أمام الكونجرس الأميركي في استقطاب قدر من تغطية المراكز القصيرة للذهب والفضة، ولكن كليهما ظل ضعيفاً بالنظر إلى التوقعات بمعدلات أعلى.

وقال أولي هانسن، رئيس استراتيجية السلع لدى «ساكسو بنك»، إن مبيعات التجزئة الأضعف من المتوقع ومؤشر أسعار المستهلكين أدت إلى منح المعدنين دفعة إضافية، مما ساعد في رفع أسعار الين الياباني وتخفيض عائدات السندات.

وساهمت القفزة الكبيرة في الديون السلبية المدرّة للعائدات في بداية عام 2016 بتعزيز ارتفاع أسعار الذهب خلال النصف الأول. ومع زيادة التركيز على البنوك المركزية لتطبيع السياسة النقدية، عانى الذهب والفضة من بعض الرياح المعاكسة، حيث بدأت عائدات السندات بالتزايد، مما خفض من كمية تداول الديون المعلقة في العائدات السلبية.

وأدت التوقعات المتغيرة في سلوكيات المصرف المركزي إلى انخفاض حاد في مشاركة صناديق التحوّط. وعلى مدى الأسابيع الأربعة الماضية، خفضت الصناديق من رهاناتها على ارتفاع أسعار الذهب بنحو 78% إلى 38 ألف لوت، وهو أدنى مستوى له منذ 15 شهراً. ويعزى هذا الانخفاض إلى الزيادة الحادة في إجمالي عمليات البيع على المكشوف، والتي قفزت بنسبة الثلث إلى أعلى مستوياتها منذ 18 شهراً في الأسبوع المنتهي بتاريخ 4 يوليو.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا