• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

«علماء الإمارات»: تطوير شراكة علمية لربط مخرجات البحث العلمي بالعمل الحكومي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 يوليو 2017

دبي (الاتحاد)

أكد مجلس علماء الإمارات السعي لتطوير شراكة علمية لربط مخرجات البحث العلمي والأكاديمي بالعمل الحكومي والمؤسسي.

وعقد المجلس اجتماعاً موسعاً أمس مع ممثلي عدد من الجهات الاتحادية في الدولة، تم خلاله بحث أوجه التعاون المشترك وتبادل الخبرات الأكاديمية والمهنية، وذلك بهدف مد جسور التعاون في مجالات الفكر والعلم والمعرفة، وربط مخرجات البحث العلمي والتقني بالواقع الخدمي للدولة بقطاعاتها المختلفة.

حضر الاجتماع ممثلون عن وزارة التغير المناخي والبيئة، ووزارة الموارد البشرية والتوطين، ووزارة شؤون الرئاسة، ووزارة التربية والتعليم، ووزارة الصحة ووقاية المجتمع، وبرنامج الشيخ زايد للإسكان، والهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، وصندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، ووكالة الإمارات للفضاء، وجامعة زايد، وكليات التقنية العليا، وجامعة الإمارات ومؤسسة الجليلة، والمجلس الاتحادي للتركيبة السكانية والهيئة الاتحادية للرقابة النووية، ووزارة الطاقة، وهيئة الطيران المدني والمركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل.

وقالت سارة الأميري، رئيسة مجلس علماء الإمارات، يشكل الاستثمار في البحوث العلمية ركيزة أساسية في تنمية المجتمع، ودفع عجلة التطور والتقدم إلى الأمام، وهو الوسيلة المثلى لتنمية المجتمع والسبيل إلى اختيار أنسب الطرق إلى المستوى الحضاري المتقدم، وتذليل الصعوبات والعوائق التي قد تواجه مسيرة التنمية المجتمعية»، منوهة إلى أهمية عملية التكامل وتضافر الجهود بين المؤسسات البحثية والجهات الحكومية وتحقيق مبدأ الشراكة بين القطاعات المختلفة لتطوير ودعم البحث العلمي.

كما استعرضت مهام المجلس التي تتضمن العمل على تهيئة بيئة محفزة على الابتكار والبحث العلمي، كما شرحت أهم مبادراته على النطاق العلمي والأكاديمي، وفي مقدمتها المبادرة الرائدة «مجمع محمد بن راشد للعلماء»، الذي يعد منصة مثالية تجمع نخبة من أبرز العقول والمفكرين في شتى المجالات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا