• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م
  08:51    ترامب: الولايات المتحدة تصنف كوريا الشمالية دولة راعية للإرهاب    

لتقديم أعلى مستويات الجودة في الرعاية الصحية

تعيين 754 ممرضاً في مستشفيات «صحة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 يوليو 2017

منى الحمودي (أبوظبي)

عينت المستشفيات والخدمات العلاجية الخارجية التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» على مدى الأشهر الخمسة الماضية 754 ممرضاً جديداً، منهم 248 ممرضاً، و506 ممرضات، حيث تم الانتهاء من توظيفهم بعد تنظيم واحدة من أكبر حملات التوظيف المحلية التي شهدتها إمارة أبوظبي في الآونة الأخيرة، والتي اجتذبت ما يزيد على 8 آلاف مرشح. واستقطبت شركة صحة كفاءات تمريضية تقدم مجموعة من الخدمات على قدر عالٍ من الاختصاص، إذ سيعمل الطاقم التمريضي الجديد على تقديم أعلى مستويات الجودة في خدمة المتعاملين للمرضى وعائلاتهم إلى جانب المهارات السريرية الاستثنائية التي يتمتعون بها.

ويُضفي الطاقم التمريضي الجديد قيمة كبيرة في المجالات التي يعملون بها، كما يقدمون الدعم للجهود التي تبذلها شركة «صحة» في سبيل توفير سهولة وصول المرضى وعائلاتهم إلى الخدمات بسرعة وفاعلية إلى جانب تحسين التجربة الشاملة للمرضى من خلال اتباع أفضل المعايير في الرعاية السريرية وخدمة المتعاملين، وعملت شركة «صحة» على تعزيز القوى العاملة لديها في الاختصاصات المختلفة من مثل طب الطوارئ والجراحة والطب الباطني وطب الأطفال، فضلاً عن الرعاية الحرجة والرعاية المنزلة والرعاية طويلة الأمد. وبذلك تمكنت شركة «صحة» من سد النقص في أعداد الممرضين، التي تعد المسألة التي يواجهها العديد من مقدمي الرعاية الصحية حول العالم. الجدير بالذكر بأنه إلى جانب الانتهاء من توظيف موظفين جدد، يجري العمل حالياً من جانب شركة صحة لتشغيل وافتتاح اثنتين من المنشآت الصحية الحديثة وهما مدينة الشيخ شخبوط الطبية ومستشفى العين، ومن المتوقع أن تسهم المنشأتان المبنيتان على أحدث طراز عالمي في تعزيز وتقوية شبكة الاختصاصات الحالية والمستشفيات المجتمعية ومنشآت الرعاية الصحية الأولية التابعة لشركة صحة.

وقالت مديحة المرزوقي مدير إدارة تخطيط وتطوير الموارد البشرية في شركة «صحة»: «إن النجاح الذي حققته هذه المبادرة المهمة ما هو إلا انعكاس للجهد والعمل الدؤوب الذي بذلته الفرق التابعة لإدارة الموارد البشرية بالشراكة مع الزملاء في الاختصاصات السريرية»، وأضافت: «تسعى هذه المبادرة إلى دعم التزامنا نحو تقديم خطة أبوظبي التي تهدف بدورها إلى اجتذاب اختصاصي الرعاية الصحية المؤهلين والاحتفاظ بهم إلى جانب تقديم خدمات متكاملة تتسم بالجودة العالية يكون المريض محورها الأساسي إلى مجتمع إمارة أبوظبي».

وقالت عائشة المهري مدير إدارة التمريض والخدمات الصحية المساندة في شركة «صحة» توافقاً مع رؤية حكومة أبوظبي 2030 بتوفير حياة صحية وخدمات وقائية وعلاجية بمستويات عالمية، أولت شركة «صحة» اهتماماً بالغاً لتطوير قطاع الرعاية التمريضية والخدمات التمريضية المقدمة في جميع منشآتها، وذلك من خلال تطوير وتحسين خدمات الرعاية الصحية المقدمة للجمهور والارتقاء بها إلى مستوى يضاهي أرقى أنظمة الرعاية الصحية في العالم.

وأوضحت أنه تم إجراء دراسات مكثفة حول القوى العاملة كجزء من استراتيجية شركة «صحة» التي تهدف إلى ضمان توافق عدد الممرضين مع النسب المعتمدة من قبل مزودي خدمات الرعاية الصحية الدوليين فيما يتعلق بعدد الممرضين مقابل عدد المرضى والتأكد من استمرارية تقديم الرعاية الصحية للمرضى.

ولفت إلى أن شركة «صحة» عملت وبخطوات حثيثة وبمنهجية متكاملة ركزت فيها على إطلاق مشاريع عدة وفق خطة مدروسة مع جميع الإدارات والأقسام المعنية، من أبرزها: استقطاب وتطوير الموارد البشرية التمريضية المتخصصة والاحتفاظ بهم، حيث عملت على مراجعة القوى العاملة التمريضية وتحسينها، وإطلاق حملات توظيف الممرضين بكل التخصصات لسد احتياجات الإمارة بما يتناسب والمعايير العالمية في توفير رعاية تمريضية آمنة، مشيرةً إلى أن فريق العمل قام باستخدام الموازنة الصفرية مع احتساب عوامل عدة، منها نسبة الإنتاجية للممرضين في كل قسم، مع الأخذ بعين الاعتبار الفوارق الإنتاجية في الأقسام المختلفة مثل قسم العمليات، العيادات الخارجية والأقسام الحرجة، بالإضافة إلى الفارق الإنتاجي للرعاية التمريضية بين أقسام الباطني والجراحي والأطفال.

وأضافت: «تم الاعتماد على نسبة إشغال الأسرة في كل قسم، وعلى حدة وساعات العمل المحسوبة للعناية بالمريض، بالإضافة لنسبة عدد الممرضين القانونيين بما يقابله من عدد مساعدي التمريض في كل قسم المعيار المعتمد في صحة لكل عدد من المرضى ما يقابله من ممرض قانوني». كما اعتمدت «صحة» على المعايير العالمية في احتساب النسبة الملائمة لتوفير العناية الكاملة للمريض مع الأخذ بعين الاعتبار العوامل الأخرى الخاصة ببيئة العمل في مستشفيات «صحة»، وإضافة بعض العوامل التي تساعد في توفير البيئة الأمثل لرعاية المريض، وتعزز النسبة الصحيحة لكل ممرض ما يقابله من عدد المرضى المتوقع توفير الرعاية التمريضية اللازمة لهم، وذلك بالاستخدام الأمثل للموارد البشرية مثل إنشاء قاعدة بيانات للكفاءات التمريضية والأخذ بعين الاعتبار الفوارق في الكفاءات والمهارات في فريق العمل الموجود في كل قسم وفي كل مناوبة، ووجود القياديين المتمرسين من طاقم التمريض في كل عنبر وفي كل مناوبة.

وأكدت المهري التزام شركة «صحة» بدعم التطوير المهني المستمر لجميع موظفيها، ويجري حالياً تنفيذ عدد لا يُستهان به من البرامج التدريبية، وذلك بهدف ضمان بقاء الطاقم التمريضي التابع لشركة صحة على اطلاع بأحدث التطورات وأفضل الممارسات المتبعة في تقديم الرعاية صحية ذات مستوى عالمي للمرضى، مشيرةً إلى أن الطريقة المثلى لتحقيق ذلك هو بناء بيئة عمل تتسم بالإيجابية لجميع الموظفين، والعمل على تقديم الدعم للموظفين الجدد من خلال توفير برنامج توجيهي شامل لتحسين المهارات، وقالت إن شركة «صحة» عملت على تطوير التدريب وتعزيز بيئة العمل الإيجابية من حيث تنمية قدرات الممرضين الحاليين في منشآت شركة «صحة» من خلال إطلاق برامج التطوير المهني، والتي تركزت على محورين أساسيين، هما إعداد طاقم تمريضي ذي مهنية يعمل على توفير الرعاية التمريضية تحت مبدأ الإحسان للجميع. وثانياً تمكين الطاقم التمريضي الحالي والجديد ليكون ذا كفاءة مهنية عالية قادرة على توفير رعاية تمريضية آمنة من خلال برامج التدريب المهني المتخصصة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا