• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م
  08:51    ترامب: الولايات المتحدة تصنف كوريا الشمالية دولة راعية للإرهاب    

قاعدة بيانات تشمل 75 ألف متبرع

توثيق تحاليل بنك الدم في العين إلكترونياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 يوليو 2017

محسن البوشي (العين)

أطلق بنك الدم الإقليمي في العين التابع لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، نظاماً إلكترونياً أكثر تطوراً وفقاً لأحدث المعايير المعتمدة من الجمعية الأميركية لبنوك الدم لتوثيق البيانات الشخصية للمتبرعين ونتائج التحاليل المخبرية لكل وحدة من الوحدات الدموية.

وتحدد نتائج التحاليل المؤشرات العامة لصحة المتبرع وما إذا كان يعاني عللاً أو أمراضاً محددة لا تجيز له التبرع بدمه في ضوء المعايير العالمية المعتمدة لسلامة الوحدة الدموية. وارتفع إجمالي عدد المتبرعين خلال العام الماضي إلى 15 ألفاً و33 متبرعاً مقابل 13 ألفاً و99 متبرعاً في عام 2015، فيما بلغ إجمالي عدد المتبرعين خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري 7 آلاف، 539 متبرعاً، وارتفع إجمالي عدد حملات التبرع التي جرى تنظيمها خلال الفترة نفسها إلى 230 حملة بمعدل حملة كل يوم عمل.

وأوضح حمد الملا البلوشي اختصاصي المختبرات والمدير الفني والإداري لبنك الدم الإقليمي في العين أن النظام الإلكتروني المطور الذي يجري استخدامه حالياً أسهم في توفير قاعدة بيانات ضخمة تضم ما يتراوح بين 70 و75 ألف متبرع ووفر معه فرصة للاطلاع على أي تغيير يطرأ على بيانات المتبرع في حينه أولاً بأول ويوفر النظام العديد من المزايا الأخرى كسهولة الاستعمال والتنقل، حيث يمكن وفقاً لتقنيات جديدة محددة استخدامه من أي مكان في الدولة، حيث يمكن التحكم في عملية توزيع كميات الدم اللازمة لتلبية احتياجات المؤسسات العلاجية حال طلبها وفوراً. ولفت البلوشي إلى أن البنك يتبنى نظاماً فعالاً للتواصل مع المستشفيات في العين وخارجها ضمن عقود تحدد الآليات والكيفية التي تحكم العلاقة بين الطرفين والتي يقوم بموجبها البنك بتوفير وحدات الدم ومشتقاته اللازمة لسد احتياجات هذه المؤسسات العلاجية في حال طلبها.

ولفت المدير الفني والإداري لبنك الدم في العين إلى أن المتبرعين المواطنين يمثلون نسبة تتراوح بين 37، و40% من إجمالي عدد المتبرعين وتأتي شريحة كبيرة منهم إلى البنك لغرض التبرع بصفة منتظمة طواعية ومن بينهم من سبق لهم أن تبرعوا أكثر من 20 مرة وتتم عملية التبرع بمقر المركز عبر آلية محددة للتواصل معهم يتبعها البنك لتذكيرهم بالقدوم للتبرع في أوقات محددة بحسب ظروفهم.

وأضاف أنه ومع الزيادة الكبيرة بعدد المتبرعين الذين يقصدون مقر البنك بمنطقة الجيمي في العين للتبرع باتت كميات الدم التي يجري التبرع بها مباشرة بمقر البنك تتساوى تقريباً مع عدد الوحدات الدموية التي يجري جمعها من خلال حملات التبرع الخارجية التي يجري تنظيمها في مختلف أحياء المدينة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا