• الخميس 04 ذي القعدة 1438هـ - 27 يوليو 2017م

اللجنة الوزارية الإسرائيلية تصادق على قانون «القدس الموحدة»

المصلون يرفضون دخول الأقصى عبر بوابات إلكترونية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 17 يوليو 2017

علاء مشهراوي، عبدالرحيم حسين (غزة، رام الله)

جمدت إسرائيل إدخال الفلسطينيين إلى المسجد الأقصى، بسبب رفض مسؤولي الحرم القدسي الدخول ما دامت أجهزة كشف المعادن والكاميرات مثبتة على الأبواب. وأقيمت صلاة الظهر أمس أمام باب الأسباط خارج الأقصى.

وكانت إسرائيل فتحت باب الأسباط في المسجد الأقصى المبارك، لكن مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني ومسؤولي الأقصى رفضوا الدخول عبر أجهزة فحص المعادن.

وقال الشيخ الكسواني لـ«العربية.نت: «نحن لا نعترف بإجراءات الاحتلال». وثبتت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، صباح امس، كاميرات وأجهزة كشف معادن لمراقبة المسجد الأقصى.

وأعلن الكسواني أنه لن يتم القبول بالواقع الجديد الذي تفرضه إسرائيل والتسليم بالدخول للمسجد عبر بوابات إلكترونية. وأضاف أن المسجد الأقصى «ملك كامل للمسلمين ولا يحق لإسرائيل التحكم في عملية الدخول إليه والخروج منه تحت أي ذريعة ووضع البوابات الإلكترونية مساً بالوضع القائم في الأقصى».

وأم الكسواني مئات الفلسطينيين في إقامة صلاة ظهر أمس قبالة باب الأسباط أحد مداخل المسجد الأقصى بعد رفض الدخول إليه عبر بوابات إلكترونية أقامتها الشرطة الإسرائيلية. ... المزيد