• السبت 28 شوال 1438هـ - 22 يوليو 2017م

في إحدى الشقق السكنية بالإمارة

«اقتصادية أبوظبي» تضبط 6230 قطعة مقلدة من الأحذية والحقائب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 يوليو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

صادرت دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي 6230 قطعة من الأحذية والحقائب والبضائع الجلدية المقلدة والمغشوشة في إحدى الشقق السكنية بالإمارة، وذلك خلال زيارة ميدانية لمفتشي لمركز أبوظبي للأعمال.

وقال محمد منيف المنصوري المدير التنفيذي بالإنابة لمركز أبوظبي للأعمال في بيان أمس، إن هذه المصادرات جاءت إثر حملة تفتيش دورية نفذها فريق المفتشين بإدارة الحماية التجارية بالدائرة، بالإضافة إلى شكاوى المستهلكين التي تم تسلمها من قبل مركز الاتصال الحكومي لإمارة أبوظبي.

وأوضح أن المصادرات شملت كميات كبيرة من الأحذية والحقائب التي تعود لعلامات تجارية كبرى، وتم تقليدها بغرض الاستهلاك ما يعد تعدياً على حقوق الملكية الفكرية لهذه العلامات، مشيراً إلى أن الدائرة وبناء على نتائج هذه الحملة حررت العديد من المخالفات بحق المنشآت التي سجلت مخالفات صريحة وواضحة لقانون ولوائح ممارسة النشاط التجاري على مستوى الإمارة بناء على قرار المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رقم 47 لعام 2017 بشأن جدول مخالفات الأنشطة الاقتصادية الذي تضمنه قانون إنشاء الدائرة رقم 2 لعام 2009. وأضاف منيف المنصوري أن المخالفات التي تم تحريرها تندرج ضمن بنود ممارسة نشاط إضافي من دون ترخيص أو من دون الحصول على التصريح اللازم وقيام المنشأة بحيازة أو تسويق أو إنتاج أو شراء بضائع أو سلع أو مواد أو منتجات مقلدة أو مغشوشة سواء من بائع متجول أو من السوق أو من خارج الدولة بغرض تسويقها داخل الدولة وقيام المنشأة المرخصة ببيع أو عرض أو حيازة منتجات استهلاكية أو غير استهلاكية أو خدمات غير مطابقة للمواصفات والمقاييس المحلية تضر بالصحة العامة أو صحة المستهلكين.

وأكد أن دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي تتعامل بحرص شديد مع البلاغات والشكاوى التي تردها من خلال تطوير إجراءات العمل الخاصة بالتفتيش بما يحقق سرعة الإنجاز وضمان تحقيق الجودة والتميز، وذلك باستخدام أفضل التقنيات والوسائل التي من شأنها أن تسهم في توفير الجهد والوقت للمفتش وإنجاز المعاملات في أسرع وقت ممكن عبر توثيق البيانات والإثباتات إلكترونياً إلى جانب توفير خاصية تصوير الموقع وإدخاله مباشرة في نظام التفتيش.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا