• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

البلدية تواصل استكمال المشروع في ضواحي العاصمة

تركيب 68 ألف لوحة وأسماء شوارع في 24 منطقة بأبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 يوليو 2017

هالة الخياط (أبوظبي)

أعلنت دائرة الشؤون البلدية والنقل أن بلدية مدينة أبوظبي أكملت تركيب جميع لوحات أرقام العنونة على مداخل المباني في مدينة أبوظبي بواقع 67,953 ألف لوحة و12095 عمود عنونة لأسماء شوارع و5652 لوحة أسماء شوارع و1282 اسم شارع تم اعتماده.

وقالت بلدية مدينة أبوظبي لـ «الاتحاد» أنه يجري حالياً اعتماد بقية الأسماء من الجهات المعنية ليتم تركيب لوحاتها فيما بعد والبالغ عددها 6761 اسم شارع، وبلغ عدد المناطق التي تم إكمال تركيب أسماء الشوارع بها 24 منطقة ومنها منطقة آل نهيان داخل جزيرة أبوظبي، وجزيرة المارية وخارج جزيرة أبوظبي ممثلة بمنطقة المقطع وجزء من منطقتي الباهية والفلاح خلال المشروع التجريبي.

وتم اختيار جزيرة أبوظبي ليتم بدء عملية التأهيل بها نظراً لمحدودية مساحتها مقارنة بأعداد اللوحات بها، كما وأنه جاري حالياً عمل الدراسات لتأهيل النظام الإرشادي والخاص بمنطقة البرالرئيسي.

وأكدت بلدية مدينة أبوظبي أن مشروع «عنواني» يسير وفقاً للخطة المرسومة حيث يستكمل مراحله حالياً في العاصمة أبوظبي تمهيداً لإطلاقه بعد المرحلة التجريبية في ضواحي أبوظبي والمدن الأخرى، وصولاً إلى إنجاز المشروع بكل تفاصيله ومناطقه. وأشارت البلدية إلى أن نسب الإنجاز في المشروع تتناسب مع الخطة الموضوعة مسبقاً، كما عملت البلدية على تفعيل الأنظمة الإلكترونية الملحقة بنظام «عنواني» ومن ضمنها تعاونها مع شركات الملاحة العاملة في الإمارات ك (Google) و ( TOM TOM)، وغيرهما من شركات الملاحة، من خلال تزويدها بقاعدة معلومات كبيرة تختص بالعناوين الجديدة وطرق الاستدلال إليها.

وأكدت بلدية مدينة أبوظبي حرصها على التنسيق مع  مركز أبوظبي للأنظمة والمعلومات وكافة الجهات الحكومية لتفعيل استخدام نظام العنونة الجديد لجميع مستخدمي الطرق، حيث سعت إلى تسهيل الوصول إلى الوجهات عن طريق توفير نظام متكامل للوحات الإرشادية متوافق مع أفضل الممارسات والمعايير المتبعة عالمياً، وقامت بحصر جميع اللوحات الإرشادية في جزيرة أبوظبي وتحديثها وإلغاء اللوحات التي لا تتوافق مع المعايير والمتطلبات، ووضع مخطط عام يشمل جميع المناطق والمداخل والمخارج لجزيرة أبوظبي، والجهات ذات الأهمية من مثل المطارات والموانئ والمعالم السياحية البارزة بالجزيرة، إضافة إلى الجهات الحكومية والخاصة والسياحية التي تقع ضمن فئات الاستحقاق الخاص باللوحات الإرشادية، وكان ذلك عبر مشروع تأهيل النظام الإرشادي لمدينة أبوظبي، وجاء ذلك وفقاً لزيادة عدد الطلبات على اللوحات الإرشادية من الجهات الحكومية والخاصة، وتغيير مسميات بعض المناطق، واستحداث مناطق جديدة.

وسعت بلدية مدينة أبوظبي إلى توفير الاستفادة القصوى من نظام العنونة عن طريق الوسائل والتقنيات الذكية والحديثة مثل تطبيق خرائط جوجل والذي يأتي محملاً تلقائياً في الهواتف الذكية وهو تطبيق شائع الاستخدام على مستوى العالم ويتكامل مع العديد من التطبيقات الأخرى بتزويد «شركة جوجل» بالبيانات المحدثة للعنونة مثل أسماء المناطق والشوارع وأرقام العنونة في مدينة أبوظبي بهدف تحديث بيانات تطبيق خرائط جوجل ويتم تزويدهم بالبيانات المحدثة بصورة مستمرة.

كما تقوم بلدية مدينة أبوظبي وبصورة مستمرة بالتنسيق مع مركز أبوظبي للأنظمة والمعلومات وتزويد كافة الجهات الحكومية ببيانات العنونة الجديدة وتوفير الدعم الكامل لتفعيل استخدامها وتزويد الشركات المسؤولة عن بناء أنظمة الملاحة والخرائط في المركبات بالبيانات المحدثة لنظام العنونة الجديد وذلك لإتاحة الفرصة للاستفادة من النظام بأقصى حد ممكن.

وأفادت البلدية أنه تم رفع مسح إحداثيات البيانات المحدثة لنظام العنونة بدقة عالية وتم تجهيز بياناتها في نظم المعلومات الجغرافية، وتحتوي هذه اللوحات على رمز الاستجابة السريع (QR CODE) والذي يوفر خاصية سهولة تبادل العنوان للجمهور بوسائل التواصل الاجتماعي ويوفر للجهات الحكومية سهولة الربط مع قواعد بيانات الأصول والمتعاملين وخصوصا للمؤسسات المسؤولة عن الخدمات الحكومية مثل خدمات البنية التحتية والإحصاء وغيرها حيث يؤدي ربط بيانات الجهات الحكومية مع بيانات نظام العنونة الجديد إلى الترميز الجغرافي الدقيق لبيانات هذه الجهات الحكومية مما يساعدها على تحسين اتخاذ القرار وتحسين سرعة وجودة وأداء خدماتها وتخفيض تكاليفها بنسبة عالية. 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا