• الخميس 04 ذي القعدة 1438هـ - 27 يوليو 2017م

إحباط محاولة تهريب مخدرات عبر منفذ «الغويفات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 يوليو 2017

أبوظبي(الاتحاد)

تمكن مفتشو الإدارة العامة لجمارك أبوظبي في مركز جمرك الغويفات الحدودي وبالتعاون مع وحدة مكافحة المخدرات في منطقة الظفرة من إحباط محاولة تهريب مادة مخدرة تزن 2 كيلو غرام، حاول تهريبها إلى الدولة سائق يحمل جنسية إحدى الدول الآسيوية.

وكان المركز قد تلقى بلاغاً من وحدة مكافحة المخدرات في منطقة الظفرة، بضرورة مراقبة شاحنة يشتبه بوجود مواد مخدرة مهربة ضمنها. ومن خلال المراقبة الدقيقة، تبين أن الشاحنة المشبوهة ترافقها شاحنة أخرى يقودها سائق يحمل الجنسية نفسها لسائق الشاحنة التي تم الإبلاغ عنها، مما أثار شك المفتشين الجمركيين حول وجود علاقة بينهما. وبناء عليه، تم تحويل الشاحنتين إلى التفتيش الدقيق، ليتبين وجود 2 كيلو غرام من مادة الكريستال (الشبو) المخدرة مخبئة بطريقة احترافية ضمن الشاحنة الأخرى التي استخدمت للتضليل. وتم إيقاف سائقها و تحريز المادة المخدرة وتحرير محضر الضبطية وتحويل المتهم والمواد المضبوطة إلى الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وأشاد محمد خادم الهاملي، مدير عام جمارك أبوظبي بالإنابة، بالحس الأمني العالي والخبرة التي يمتاز بها مفتشو الجمارك، ودورهم الحيوي في حماية حدود الدولة من جميع محاولات التهريب التي تمس بأمن الوطن وأمان المواطن. وقال الهاملي: «تواصل الإدارة العامة لجمارك أبوظبي الاستثمار في تطوير قدرات كوادرها البشرية وكفائتهم، لمساندتهم في أداء مهامهم المتمثلة في المحافظة على الأمن وحماية المجتمع.» وقال الهاملي: «تواصل الإدارة العامة للجمارك أبوظبي التنسيق والتعاون مع كافة الجهات الحكومية ذات العلاقة، لتيسير حركة المسافرين والتجارة المشروعة العابرة للحدود، وردع كل محاولات التهريب الرامية إلى زعزعة أمن الدولة واستقرار وسلامة المقيمين فيها، حيث تضطلع الإدارة بدور محوري في الدفاع عن حدود الدولة ومقدراتها عبر مختلف منافذها البرية والبحرية والجوية.»

تجدر الإشارة إلى أن الإدارة العامة لجمارك أبوظبي تحرص على توفير كل أنواع التدريب والدورات التثقيفية والتعريفية لمفتشيها للارتقاء بخبراتهم وتنمية قدراتهم في الكشف على المواد المهربة، كما تستخدم أحدث أجهزة الكشف وأنظمة الحاسب الآلي لتسهيل عمليات التفتيش الجمركي وإنجاز المعاملات بسرعة ودقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا