• الثلاثاء 06 محرم 1439هـ - 26 سبتمبر 2017م

الإمارات تعيد تأهيل مؤسسات تنموية في الحوطة وتبن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 يوليو 2017

عدن (الاتحاد، وام)

تواصل دولة الإمارات العربية المتحدة تنفيذ حزمة من المشاريع التنموية في المحافظات المحررة في اليمن الشقيق ضمن جهودها الإنسانية في إعادة إعمار ما خلفته الحرب من دمار ومساعدة السلطات المحلية في تطبيع الأوضاع بمختلف المجالات والقطاعات الخدمية.

ومن ضمن المشاريع التنموية التي تنفذها هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، إعادة تأهيل المعهد الصحي في الحوطة ومعهد «هواري بومدين» للتدريب الفني في مديرية تبن، وذلك في إطار المساعدات التي تم تخصيصها لإنعاش قطاعات الصحة والتعليم والمياه والصرف الصحي.

ووضعت السلطات المحلية في لحج إعادة إعمار المعهدين ضمن أولوياتها، حيث تم البدء في أبريل الماضي بإعادة تأهيل هذين المرفقين الحيويين، وتم إنجازهما بزمن قياسي من أجل تهيئة الأجواء لاستئناف العملية التعليمية من جديد.

وأشار مدير المعهد الصحي عبد الناصر علي أحمد إلى أن المشروع أسهم في تأهيل جميع أقسام المعهد من السكن القديم المكون من 12 غرفة وسكن الطالبات 12 غرفة والحمامات والإدارة العامة وغرف الكمبيوتر وفصول المعهد والمكتبة والحمامات والمطابخ وسور المبنى بالكامل.

وعبر مدير المعهد الصحي عن شكره وتقديره لدولة الإمارات العربية المتحدة على الجهد المبذول في سبيل إعادة الحياة للمعهد، وإخراجه بصورة مشرفة لخدمة القطاع الصحي وإنتاج كوادر طبية قادرة على خدمة الوطن. من جانبه أكد مدير التعليم الفني في لحج فاروق عبدالرزاق، أن تجهيز معهد «هواري بو مدين» للتدريب الفني بمديرية تبن وتزويده بالمعدات والآلات الخاصة بتدريب الطلاب في أقسام وورش الكهرباء والنجارة والأمنية والسيارات. ويعد معهد هواري بومدين في لحج، من أقدم المعاهد التي أنشئت في مطلع الثمانينات وتم افتتاحه رسمياً في عام 1985 بمديرية تبن، ويهدف المعهد إلى تخريج كوادر مؤهله لرفد سوق العمل بمختلف التخصصات المهنية والفنية بعدة مجالات إسهاماً في التخفيف والحد من البطالة والفقر. وأشار مدير التعليم الفني إلى أن الأقسام والورش التي جرى تأهيلها وترميمها خلال الفترة الماضية تسهم في إعادة الحياة للمعهد رغم ما تعرض له من أضرار جراء الحرب التي شنتها الميليشيات الانقلابية على المدينة في مارس 2015.

وأضاف أن المعهد تضرر كثيراً من الأحداث، وأدى ذلك إلى عرقلة برامجه التدريبية وخاصة في الجانب التطبيق والعملي، لافتاً إلى أن هناك ترتيبات فنية وآلات تدريب جديدة تم تزويد المعهد بها ضمن منحة إمارات الخير المقدمة لمحافظة لحج.