• السبت 28 شوال 1438هـ - 22 يوليو 2017م

السعودية: انتهاء التحقيق مع مواطنين تجسسا لمصلحة طهران

فرار 14 مداناً بالتحضير لهجمات إرهابية بالكويت إلى إيران

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 يوليو 2017

الكويت، الرياض (وكالات)

فر 14 كويتياً أدينوا بتشكيل خلية مرتبطة بطهران بحراً إلى إيران، بحسب ما نشرت صحيفة كويتية أمس. وأوردت صحيفة السياسة الكويتية، نقلاً عن مصادر أمنية رفيعة المستوى، أن 14 شخصاً فروا إلى إيران على متن قوارب سريعة بعد أن أصدرت محكمة التمييز بحقهم قرارها النهائي بالسجن لفترات تصل إلى 10 سنوات في قضية التحضير لاعتداءات في الكويت.

وكانت محكمة التمييز نقضت الشهر الماضي قراراً أصدرته محكمة الاستئناف بتخلية سبيلهم، وحكمت على 21 مدعى عليهم بالسجن، منها حكم مدى الحياة، لإدانتهم بتشكيل خلية مرتبطة بإيران وحزب الله في لبنان بهدف التخطيط لاعتداءات في الكويت. والمتهمون الذين فروا كان أخلي سبيلهم بعد قرار أصدرته محكمة الاستئناف العام الماضي قبل أن تنقض محكمة التمييز القرار وتصدر حكمها النهائي.

والفارون بحسب الصحيفة هم المدانون في قضية «خلية العبدلي»، وفروا إلى إيران يوم إصدار محكمة التمييز حكمها النهائي في القضية في 18 يونيو الفائت. وأدينوا بارتكاب أفعال من شأنها المساس بوحدة وسلامة أراضي الكويت، والسعي والتخابر للقيام بأعمال عدائية ضد الكويت، من خلال جلب وتجميع وحيازة وإحراز مفرقعات ومدافع رشاشة وأسلحة نارية وذخائر وأجهزة تنصت بغير ترخيص، وبقصد ارتكاب الجرائم بواسطتها.

وأنهت النيابة العامة في السعودية ملف التحقيق مع مواطنين في قضية التجسس لمصلحة جهاز الاستخبارات الإيرانية، تمهيداً لإحالتهما للجهات العدلية. وبحسب صحيفة «عكاظ» أمس، أوقفت الأجهزة الأمنية السعودية في وقت سابق مواطنين سعوديين بناء على ما توافر من معلومات عن تورطهما بالتواصل مع أجهزة الاستخبارات الإيرانية لأعمال تجسسية. وأخضعت النيابة المتهمين إلى جلسات تحقيق عدة، وأنهت الملف أخيراً، وتعمل حالياً على إحالته إلى الجهات العدلية لاستكمال الإجراءات القضائية.

وتعد القضية الثانية من نوعها التي يتم كشفها داخل المملكة، وسبق أن قاد تعاون أمني بين الاستخبارات ووزارة الداخلية في العام 2013، إلى ضبط 32 عنصراً (30 سعودياً، إضافة إلى إيراني وأفغاني)، شكلوا أعضاء خلية التجسس لمصلحة جهاز الاستخبارات الإيراني، وبعد عرضهم على القضاء الشرعي أدين 30 شخصاً منهم، فيما تمت تبرئة متهمين اثنين، سعودي وأفغاني. وشمل الحكم الابتدائي الصادر بحق المدانين بالقتل تعزيراً لـ15 سعودياً والسجن بمدد مختلفة من ستة أشهر إلى 25 سنة بحق الـ15 الآخرين.