• الأحد 29 شوال 1438هـ - 23 يوليو 2017م

بلاتر في تسجيل مسرب:

صفقة «ساركوزي - تميم» غيرت سيناريو مونديال 2022

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 18 يوليو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

مع اقتراب موعد التصويت على استضافة كأس العالم عامي 2018 و2022 كانت ضغوطات الرئيس الفرنسي ساركوزي تزداد على مواطنه ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي للتصويت لصالح قطر، مقابل صفقات اقتصادية ضخمة.

لقاء أمير قطر الحالي وولي العهد آنذاك تميم بن حمد آل ثاني في فرنسا مع الرئيس ساركوزي وهو الذي انضم إليه لاحقا بلاتيني يمثل العنوان الأهم في تلك الصفقات، إذ مارس ساركوزي ضغوطاً على بلاتيني للتصويت لصالح قطر، وكان المقابل أن تشتري قطر نادي باريس سان جيرمان وأن تؤسس شبكة رياضية جديدة بدلاً من كانال بلاس التي كان يكرهها ساركوزي، وهذا بالفعل ما حدث بعد التصويت بعام، إذ اشترت قطر باريس سان جيرمان مقابل 50 مليون يورو، كما أسست قنوات بي ان سبورت، واشترت حق بث الدوري الدوري الفرنسي مقابل 150 مليون يورو.

ويشير تسجيل مسرب لجوزيف بلاتر إلى تورط تميم بن حمد مع ساركوزي وبلاتيني في قضية الفساد هذه، إذ يقول بلاتر في التسجيل: «لقد تم الاتفاق بين المجموعة بأننا سنساند روسيا لأن البطولة لم يسبق تنظيمها في شرق أوروبا، وبالنسبة لبطولة 2022 فستعود إلى أميركا، وبذلك تكون كأس العالم في أكبر قوتين سياسيتين في العالم. كل شيء كان يسير بشكل جيد حتى جاء ساركوزي، وفي اجتماع مع ولي عهد قطر الذي أصبح الآن حاكماً، وفي غداء مع ميشيل بلاتيني، قالوا للأخير بأنه من الجيد أن تفوز قطر باستضافة مونديال 2022 وهذا الأمر غير كل المسار».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا