• الخميس 29 محرم 1439هـ - 19 أكتوبر 2017م

بمناسبة عام الخير

فحوص قلب مجانية على مدى أسبوعين في أبوظبي والعين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 21 يوليو 2017

منى الحمودي (أبوظبي)

بمناسبة عام الخير، بدأت الخدمات العلاجية الخارجية التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» حملة الكشف المبكر عن عوامل الإصابة بأمراض القلب في مركزي مدينة خليفة الصحي في أبوظبي، ومركز نعمة في العين، عن طريق إجراء فحوص مجانية لحملة بطاقة ثقة، وبطاقات التأمين الأخرى. وتستمر الحملة مدة أسبوعين، لتنتقل بعد ذلك إلى مركزين آخرين، تماشياً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بجعل 2017 عام الخير. وبلغت نسبة الذين تم تحويلهم لإجراء فحوص إضافية لوجود عوامل إصابة بمرض القلب 37.3٪ من إجمالي الذين خضعوا للكشف، بعدد 562 شخصاً من بين 1504 أشخاص، خضعوا للفحص منذ يناير الماضي.

وفي هذا السياق، أكدت الدكتورة مريم بطي المزروعي، المدير التنفيذي للخدمات العلاجية الخارجية، أهمية مثل هذه الحملات التي تجسد معاني الخير والعطاء في الدولة، وتعمل على ترسيخ مفهوم الكشف المبكر للأمراض والذي يتغافل، ويتغاضى عنه الكثيرون، نظراً للتكاليف المترتبة عليها، إضافة لنشر الوعي حول الأمراض المزمنة خصوصاً أمراض القلب لتشخيصها ومعالجتها مبكراً.

وأوضحت أن طاقم التمريض يعمل من خلال الحملة على إجراء فحوص أولية تظهر نتائجها على الفور، ويحصل الفاحص على النتائج في اليوم نفسه، ويتم تحويل من يحتاج لفحوص إضافية إلى فريق العلاج المختص، لافتة إلى أن الحملة تستهدف جميع من هم فوق 18 عاماً، وتستمر في التنقل بين مختلف المراكز الصحية ضمن شبكة المراكز العلاجية التابعة لشركة صحة في أبوظبي والعين حتى شهر نوفمبر من العام الحالي.

وأشارت المزروعي إلى وجود ارتفاع في معدلات أمراض القلب بين أفراد المجتمع بسبب ازدياد الإصابة بالأمراض المزمنة الناتجة عن العادات غير الصحية والتي تشمل السمنة والسكري وارتفاع ضغط الدم ونسبة الكوليسترول في الدم، لافتةً إلى أن الخدمات العلاجية الخارجية، افتتحت العديد من عيادات أمراض القلب في مراكزها الصحية الموجودة في قلب الأحياء السكنية لتسهيل وصول خدمات فحوص القلب والتشخيص لجميع أفراد المجتمع، إضافة لوجود عيادة قلب تخصصية للأطفال في مركز المشرف التخصصي للأطفال في أبوظبي، ومركز الطوية التخصصي للأطفال في العين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا