• الثلاثاء 30 ذي القعدة 1438هـ - 22 أغسطس 2017م

بمساعدة 186 متطوعاً لإجراء عمليات الشفة الأرنبية

«كليفلاند كلينك أبوظبي» يستضيف جراحات مؤسسة عملية الابتسامة لـ20 طفلاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 يوليو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

يستضيف مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي» في أواخر شهر يوليو الحالي عمليات تجريها مؤسسة عملية الابتسامة الإماراتية (أوبريشن سمايل) التي تلتزم بتوفير آلاف الجراحات المجانية لعلاج الأشخاص الذين يعانون من تشوهات خلقية، مثل تشوه سقف الحلق والشفة الأرنبية أو أي تشوهات أخرى في الوجه.

 وخصص المستشفى غرفتي عمليات، بالإضافة إلى توفير كل الاحتياجات الأخرى للمؤسسة في أول مهمة لها داخل دولة الإمارات، لإجراء جراحات لما يصل إلى 20 طفلاً وبالغاً اليوم وغداً.

وكان مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي» قد أمضى أشهراً في الاستعداد لاستضافة الحدث وضمان حصول مرضى عملية الابتسامة على المستوى نفسه من الرعاية وجودة الخدمات المقدمة لجميع مرضى المستشفى الآخرين.

وأشارت مؤسسة عملية الابتسامة إلى أنها حظيت بضعف العدد اللازم من المتطوعين لإجراء العمليات إذ تقدم 186 فرداً من الكوادر الطبية والإدارية في مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي» للتطوع والمساعدة في الجراحات المقررة، وتضمن ذلك 21 من كوادر تمريض غرف العمليات و32 من الممرضين المتخصصين بالرعاية ما قبل العملية وما بعدها واثنين من الجراحين وطبيبين اختصاصيين بالتخدير وتسعة فنيين وعدد من الكوادر غير الطبية. وقال موراج كرومي هوك، المدير التنفيذي لمؤسسة عملية الابتسامة في دولة الإمارات: «تلقينا الكثير من العروض لتقديم الدعم والمساعدة منذ أول مرة أتينا فيها إلى مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي»، وهذا ما أثار فينا التفاؤل والسعادة. فقد أبدى جميع من صادفناهم في المستشفى من الإدارة العليا ومختلف المستويات الوظيفية الرغبة في المشاركة إلى درجة أننا حظينا بدعم أكبر مما نحتاج».

ومن جانبها، قالت آن ويليامسون، الرئيس التنفيذي للرعاية الطبيّة والتمريض في مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي»: «تحدث هذه الجراحات تغييراً كبيراً في حياة المرضى، ويتماشى دعم المستشفى لمؤسسة عملية الابتسامة على هذا الصعيد مع إعلان العام 2017 «عام الخير» في  الإمارات العربية. لقد سررنا جداً بمشاركة الكثيرين من كوادر المستشفى من أطباء وممرضين في التطوع لأول مرة في هذه المبادرة».

ويُذكر أن مؤسسة عملية الابتسامة الإماراتية تأسست برعاية كريمة من حرم سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي الشيخة اليازية بنت سيف آل نهيان في شهر يناير 2011، وهي تعمل على تقديم جراحات لعلاج تشوه سقف الحلق والشفة الأرنبية لدى الأطفال والبالغين في جميع أنحاء العالم، وتقوم بجمع التبرعات المالية واستقطاب الكوادر الطبية المتطوعة لإجراء الجراحات، بالإضافة إلى نشر الوعي حول هذه الحالات.

وكانت المؤسسة قد دعمت الكثير من العمليات حول العالم، وهي المرة الأولى التي تجري فيها عملياتها في مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي» وباستخدام مرافقه وتجهيزاته المتطورة.

ويذكر أن العالم يشهد كل ثلاث دقائق ولادة طفل يعاني من الشفة الأرنبية، وفي بعض الدول يموت طفل من أصل كل 10 أطفال يعانون من هذه الحالة قبل بلوغ عامهم الأول، بينما يقضي بقية الأطفال حياتهم وهم يشعرون بالخجل من شكلهم ويحاولون إخفاء التشوه المأساوي في وجوههم. وتأسست مؤسسة عملية الابتسامة العالمية بهدف التخفيف من المعاناة أو حالات وفاة لدى هذه الفئة، وأجرت منذ تأسيسها في العام 1982 أكثر من 200 ألف جراحة مجانية للأطفال والشباب وأكثر من مليوني تقييم صحي شامل حول العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا