• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

وفد «الإمارات للدراسات» يزور «مستشفى خليفة» بأبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 يوليو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

قام وفد من مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية بزيارة لـ«مستشفى خليفة» بأبوظبي، في إطار تفاعل المركز مع مبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة -حفظه الله- بإعلان «عام 2017 عام الخير».

وجاءت الزيارة بتوجيهات سعادة الأستاذ الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام المركز وفي سياق الدور المجتمعي لـ«مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية»، وحرصه على دعم الجهات والمؤسسات الوطنية المختلفة على مستوى الدولة، ومن منطلق إيمانه بأهمية تعزيز العمل المؤسسي الجماعي، بما يخدم مسيرة التنمية والتطور في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وجرى خلال الزيارة مناقشة سبل تعزيز التعاون المشترك، بين «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية»، و«مستشفى خليفة»، سواء بتبادل الخبرات، أم تنظيم الفعاليات التي تصب في تحقيق أهداف المستشفى وخدمة مختلف فئات المرضى. وقام وفد المركز بجولة ميدانية داخل «مستشفى خليفة»، حيث تعرف إلى الأقسام والخدمات والأنشطة التي يقدمها المستشفى.

وقام وفد «مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية»، بتقديم درع المركز إلى إدارة «مستشفى خليفة» ووزع الهدايا على المقيمين فيه والذين عبَّروا بدورهم عن بالغ شكرهم للمركز وللدكتور جمال سند السويدي، على هذه اللفتة الكريمة.

كما عبرت إدارة المستشفى، عن شكرها لوفد المركز، وأشادت بدوره وإدارته في مجال خدمة المجتمع، وتشجيع البحث العلمي النابع من تطلُّعات المجتمع واحتياجاته، وتنظيم الملتقيات الفكرية، وتبنِّي البرامج التي تدعم تطوير الكوادر البحثية المواطنة، والتعاون مع أجهزة الدولة ومؤسساتها المختلفة في مجالات الدراسات والبحوث العلمية. كما عبَّروا عن تقديرهم للدكتور جمال سند السويدي، لدوره البارز في مجال نشر العلم والمعرفة، وخدمة المجتمع، وتوعيته بما يجري داخل الدولة وخارجها، مشيدين بإسهاماته العلمية والمعرفية والفكرية والثقافية، التي لها أهمية كبيرة في تنوير المجتمعات العربية والإسلامية، وبناء قنوات وحلقات اتصال قوية بالثقافات والمجتمعات الأخرى، ونقل صورة صحيحة لثقافتنا العربية والإسلامية إلى تلك المجتمعات والثقافات، وهو ما ينعكس إيجابياً على صورة دولة الإمارات العربية المتحدة والمجتمع الإماراتي في الخارج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا