• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

«الجنسية والإقامة» تطلق ثلاث مبادرات بمناسبة عام الخير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 28 يوليو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أعلن اللواء الركن خليفة حارب الخييلي الوكيل المساعد لشؤون الجنسية والإقامة والمنافذ بالإنابة عن إطلاق ثلاث مبادرات على مستوى قطاع الجنسية والإقامة والمنافذ انسجاماً مع إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» بأن يكون عام 2017 عاما للخير في احتفال أقيم بنادي الضباط بمقر شؤون الجنسية والإقامة والمنافذ بأبوظبي. وقال اللواء الخييلي: «إن إطلاق هذه المبادرات يأتي تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله) بوضع إطار تنظيمي مستدام للعمل الإنساني والخيري بكل مستوياته، وأشكاله لتعزيز جهود العمل الخيري ليبقى عمل الخير مستمراً على مستوى الدولة.

وأكد أن قطاع الجنسية والإقامة والمنافذ وضع كل اهتماماته في سبيل تطبيق هذه التوجيهات السامية، وإطلاق المزيد من المبادرات إيماناً منه بأن توجيهات سموه تكرس مفهوم العمل الخيري والإنساني وترسخ مسيرة الدولة منذ عهد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه) وهو توجه راسخ ونظرة حكيمة في مجال مد التواصل الإنساني والبذل والعطاء الذي أحدث فرقاً في حياة شعب الإمارات. وأوضح أن أولى هذه المبادرات تتمثل في الإعلان عن إطلاق جائزة بعنوان «أفضل إدارة عامة في عمل الخير» تضاف إلى جوائز الوكيل المساعد لشؤون الجنسية والإقامة والمنافذ، وثاني هذه المبادرات بعنوان «الإتقان في العمل خير» وهي أول مبادرة على مستوى وزارة الداخلية تعنى بنشر وترسيخ مبادئ الخير بين العاملين والتأكيد على أهمية تقديم الخير في العمل مما ينعكس إيجاباً على مستوى الأداء، حيث سيتم تنظيم ورش عمل ومحاضرات بهذا الشأن بالتعاون والتنسيق مع معهد الإمارات للجنسية والإقامة، والمبادرة الثالثة بعنوان «كُن من أهل الخير»، وهي تهدف إلى تعزيز الجانب التطوعي والعمل الخيري، وسيتم تنفيذها بالتعاون والتنسيق مع الجهات المختصة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا