• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

لغة الجسد تفضح التوتر بين كيم وترامب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 12 يونيو 2018

(رويترز)

 في اللحظات الأولى من اجتماعهما في سنغافورة، سعى كل من الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون إلى إعطاء انطباع بالإمساك بزمام الأمور، إلا أن قدرا من التوتر بدا عليهما.

وقال خبراء في لغة الجسد إنه في الثلاث عشرة ثانية الأولى أو نحو ذلك صافح الرئيس الأميركي كيم للمرة الأولى وسعى أن يبدي هيمنته كالمعتاد بأن مد يده أولاً ثم ربت على كتف الزعيم الكوري الشمالي.

 فما كان من كيم إلا أن أمسك بيد ترامب بقوة ونظر في عينيه قبل أن يُنهيا تصافحهما ويواجها الإعلام.

 وقال آلان بيز خبير لغة الجسد الاسترالي ومؤلف عدد من الكتب تتناول هذا الموضوع "لم تكن مصافحة خالصة".

وأضاف لرويترز عبر الهاتف من ملبورن "كان هناك شد وجذب، كانت هناك مشاحنة، كل منهما كان يجذب الآخر نحوه، لم يسمح أي منهما للآخر بأن تكون له الهيمنة". ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا