• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

العيون تسافر اليوم مع المغرب إلى سان بطرسبورج

الكعبي يخلط أوراق «أسود الأطلس».. وحكيمي يطيح «منديل»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 يونيو 2018

المهدي الحداد (موسكو)

يجري المنتخب المغربي حصته التدريبية الرابعة والأخيرة بملعب تشاكا بفورونيج، قبل السفر مساء اليوم نفسه إلى مدينة سان بطرسبوج في أقصى شمال روسيا، حيث ستُجرى مباراته الأولى أمام إيران يوم الجمعة المقبل.

«أسود الأطلس» اختاروا أن يحطوا الرحال بسان بطرسبورج قبل 48 ساعة من انطلاق المواجهة، وذلك للتمتع قليلا مع أجواء المونديال بهذه المدينة والتأقلم مع مناخها، الذي يعتبر ملائماً ومعتدلاً مقارنة مع فورونيج التي تعرف حرارة مرتفعة نوعاً ما.

واختار المنتخب المغربي قبل السفر التدريب أمام الجماهير وعدسات الإعلام، حيث قرر المدرب هيرفي رينارد فتح الأبواب في وجه الزوار والضيوف المغاربة، الذين وصلوا بكثافة وانتشروا في مختلف المدن الروسية خاصة فورونيج وموسكو.

وذلك بهدف تقريب اللاعبين من الصخب والضغط، بعدما ظلوا خلال الأيام الأخيرة في تركيز تام، وملاقاتهم مباشرة بالأنصار لتبادل التحية والحديث معهم، في خطوة تواصلية محمودة تهدف إلى رفع منسوب المعنويات وشحن البطاريات ومضاعفة الحماس لدى المجموعة ومعها الجمهور أيضا.

ومن المرتقب أن تشهد الحصة التدريبية حضوراً غفيراً للجمهور المغربي والصحفيين الدوليين، وحتى المواطنين الروس بمدينة فورونيج، والذين يكنون تعاطفاً كبيراً مع «أسود الأطلس» بعدما اختاروا الإقامة بينهم، والابتعاد عن المدن الكبرى التي تقيم به عادة جل المنتخبات المشاركة في كأس العالم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا