• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

انتقل إلى موسكو ودخل أجواء المونديال

«نسور قرطاج» يستعيد الخزري.. ويطمئن على معلول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 13 يونيو 2018

طارق غديري (موسكو)

حظي وفد المنتخب التونسي باستقبال حافل، لدى وصوله إلى مقر إقامته بمنتجع «إمبيريال بارك» في ضاحية بيرفومايسكوفا، التي تبعد عن موسكو بحوالي 40 كم، حيث أقامت اللجنة المنظمة ومسؤولو المدينة استقبالاً رسمياً للاعبين والجهازين الفني والإداري، تضمن العديد من الفقرات الاحتفالية، وذلك تحفيزاً للمنتخب التونسي لتقديم افضل عروضه في كاس العالم 2018.

ولقي الاستقبال الحار صدى إيجابياً لدى لاعبي «نسور قرطاج»، خاصة وأن أجواء الإقامة تعد إيجابية ومواتية للتجهيز بشكل يساعد الفريق على مواصلة الاستعداد لضربة البداية. وانتقل وفد المنتخب التونسي من مدينة كراسنودار التي شهدت إقامة المباراة الودية مع إسبانيا إلى العاصمة الروسية موسكو على متن طائرة خاصة، حرصاً على الاتحاد التونسي على توفير كل ظروف الراحة أمام اللاعبين لمواصلة برنامج تحضيراتهم في أجواء إيجابية.

واختار الاتحاد التونسي ضاحية بيرفومايسكوفا لإقامة الوفد طوال فترة مشاركته في المونديال، حرصاً على إبعاد اللاعبين عن صخب العاصمة الروسية التي تضم أكثر من 12 مليون نسمة.

ويعد «إمبيريال بارك» الملقب بالحديقة الإمبراطورية، منتجعاً سياحياً، تم تشييده في أعماق الغابة المحيطة بموسكو، وشهد في الأشهر الأخيرة أشغال تطوير للغرف وكل المرافق، خصيصاً من أجل أن يكون جاهزاً لاستضافة منتخب تونس خلال المونديال.

وانطلقت الأشغال في شهر ديسمبر من العام الماضي مباشرة، بعد أن حسمت البعثة التونسية التي حضرت قرعة المونديال قرار اختيار مقر الإقامة والذي وقع على منتجع «إمبيريال بارك». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا