• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

طيف السعادة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 يونيو 2018

خلف الوجوه الأنيقة التي تعبر حياتنا أو نلمحها في دروبنا ألفُ ألف حكاية.

الأشخاص الذين ننبهر بهم، أو نتأثر بمسيرتهم يحملون في جعبهم آلاف القصص التي لا ندري عنها شيئاً.

لكل منا أسطورته الخاصة وبطولة يعيشها في رواية ما.

لكل واحد منا رصيد من السعادة والفرح، ولكل منا أيضاً حزمة من الخيبات والفشل ونصيب من الحرمان والألم.

كل واحد منا له أزمنة رمادية لا تشفيها إلا العزلة الماطرة لساعات وساعات في محراب العزلة...

كل شخص له أسرار لا يكشفها إلا لنفسه خلسة في حُلم عابر أو في لحظة غفوة أو في لحظة سهو من الوعي! لكل منا مشاريع فرح قيد الإنجاز، أحلام يافعة قيد النمو، استكانات تفرضها علينا اهتراءات العزيمة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا