• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

كلارنس سيدورف يتحدث لـ«الاتحاد» : أتوقع مشاركة عربية مشرفة وتجاوز الدور الأول ممكن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 يونيو 2018

المهدي الحداد (موسكو)

في تصريحات خاصة لـ«الاتحاد» قال النجم الهولندي السابق كلارنس سيدورف:«شيء تاريخي أن يتأهل أربعة منتخبات عربية إلى المونديال وهذا يؤكد أن الكرة العربية تستحق تمثيلاً أكبر على خريطة كرة القدم العالمية، أرى الحظوظ قائمة والأمل موجوداً، فمثلاً المنتخب المغربي قوي ويضم لاعبين محترفين في أكبر الأندية الأوروبية، إلى جانب المنتخب المصري المتماسك والذي يقوده نجم كبير اسمه محمد صلاح، تونس تشاغب وتبحث عن خلق المفاجأة، فيما السعودية شاركت في عدة بطولات عالمية وتعود للساحة بقوة وحماس، أظن أن رؤية منتخب عربي في الدور الثاني وارد وممكن، لكن صعب ويتطلب التركيز والقتال فوق أرضية الميدان والتحلي بالفعالية الهجومية طيلة المباريات الثلاث».

وجاءت تصريحات كلارنس سيدورف على هامش مؤتمر الفيفا 68 بالعاصمة الروسية موسكو، حضر العديد من النجوم والأساطير السابقين والذين لبوا النداء وتواجدوا في الصفوف الأمامية للقاعة، حيث مقاعد الشخصيات الرياضية.

وقال سيدورف :«تلقيت دعوة من الاتحاد الدولي لكرة القدم لحضور الكونجرس وكذا كأس العالم، ونظراً لتفرغي فقد جئت لمتابعة هذا العرس والحدث الفريد الذي لا يتكرر إلا أربع سنوات، أعتقد أن الفيفا يسير في الاتجاه الصحيح بقيادة جياني إنفانتينو، وقد ظهر ذلك بوضوح من خلال التقرير الأدبي والمالي، حيث الأرقام الضخمة والقياسية في الموارد والمداخيل، كما أصبحت هناك شفافية وديمقراطية أكبر وحكامة رشيدة وقرارات جماعية وليس فردية». وقال إن فارق التصويت لاستضافة مونديال 2026 كان كبيراً، إلا أنني أنوه وأشيد بما قدمه الوفد المغربي من ملف مقنع، وسيأتي لا محال سنة ستُقام فيها البطولة لثاني مرة في أفريقيا».

وأضاف:«المغرب قام بحملة كبيرة وجيدة واكتسب الخبرة من الترشيحات السابقة التي خسرها، كان يستحق التنظيم حسب وجهة نظري، لأنه بلد جميل وصاعد ويملك طاقات كروية ومشاريع مهمة، إلا أن المونديال يبقى بطولة تعتمد على المال والاقتصاد والربح أكثر من الجانب الإنساني أو التنموي، وهذا ما ظهر عبر تقارير الفيفا الفنية وتصويت الاتحادات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا