• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

برامج تلفزيون الواقع تروّج للتسامح الديني في إندونيسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 يونيو 2018

جاكرتا (أ ف ب)

يحقق تلفزيون الواقع في إندونيسيا نسب مشاهدة مرتفعة خلال شهر رمضان، وهو يجمع بين الجانب الغنائي الترفيهي والمنحى الروحي الذي يتجلى عبر برامج تهدف لنشر الوعي الديني لدى المشاهدين خصوصاً الشباب منهم.

حانت ساعة الحقيقة للتلميذة الإندونيسية المحجبة «بوتيري ارا» البالغة 16 عاماً والتي تقدم مع فرقتها أغنيات راب تنادي بالتسامح الديني في برنامج تلفزيوني محلي.

ويعد برنامج «سيار اناك نيغيري» (أبناء البلاد يبشرون)، المخصص بجزء منه للبحث عن المواهب الشابة وبجزئه الآخر للخطب الدينية، واحداً من برامج عدة من هذا النوع تبث خلال رمضان في إندونيسيا يشارك في بعضها أطفال لا يتعدى عمرهم ثلاث سنوات ممن يسعون إلى الشهرة.

وقدمت فرقة بوتيري المؤلفة من ثلاث فتيات وشابين، مقطعاً موسيقياً يجمع بين الراب والبيت بوكس والأسلوب الغنائي المحلي المعروف بالنشيد والذي يقوم على تأدية مقاطع غنائية من دون مرافقة موسيقية أو مع آلات إيقاعية فقط.

وتضم لجنة الحكم مشاهير، إضافة إلى ممثلين عن وزارة الشؤون الدينية وأعلى مرجعية مسلمة في البلاد، وهي تقرر هوية المشاركين الذين يتأهلون إلى المراحل النهائية.

برنامج «سيار اناك نيغيري» ثمرة جهد المنتج فيري سيتياوان الذي يسعى لحماية الشباب من الانجرار نحو التطرف، قائلاً: «نأمل أن يكتسب الشباب قيماً إيجابية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا