• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

هولندا تدعو أوروبا لمواجهة التهديدات «الروسية والأميركية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 يونيو 2018

ستراسبورج، فرنسا(أ ف ب)

حث رئيس الوزراء الهولندي مارك روتي الاتحاد الأوروبي، أمس، على الوقوف بشكل عاجل في وجه التهديدات الروسية وحتى الأميركية. وقال في خطاب أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورج قوبل بتصفيق حار: «حتى العلاقة مع أهم حليف لنا لم تعد واضحة».

وأكد روتي على قلق الاتحاد الأوروبي من قرار الرئيس دونالد ترامب الانسحاب من اتفاق باريس للمناخ والاتفاق النووي الايراني، إضافة إلى فرض رسوم على الحديد الصلب والالمنيوم الأوروبيين.

لكنه حث التكتل الذي يضم 28 دولة على «مواصلة العمل عن قرب بأكبر درجة ممكنة مع الولايات المتحدة» التي لا تزال حليفة لها.

وقال: «إنه يقف أمام البرلمان، الهيئة الوحيدة المنتخبة بشكل مباشر في الاتحاد الأوروبي، يحدوه «شعور حقيقي بوجود أمور ملحة»، لأنه لم يعد من الممكن اعتبار أسلوب إدارة التكتل علاقاته الدولية أمراً مسلماً به».

وقال روتي الذي اتهمت بلاده روسيا رسمياً الشهر الماضي بأنها مسؤولة عن إسقاط رحلة الخطوط الماليزية «ام اتش17» القادمة من امستردام فوق أوكرانيا عام 2014 «علينا التعامل مع حقيقة أن روسيا اختارت إبعاد نفسها عن جيرانها في الغرب».

واتفق نائب رئيس المفوضية الأوروبية فرانز تيمرمانز وهو هولندي كذلك مع روتي حيث قال: «لأول مرة منذ عام 1945 لدينا رئيس في الولايات المتحدة يعتقد على ما يبدو أن أوروبا غير الموحدة تخدم مصالح الولايات المتحدة أكثر من أوروبا الموحدة».

وأضاف «هذا يدفعنا إلى توحيد أوروبا».