• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

«التنمية الاجتماعية برأس الخيمة»:

المجالس الرمضانية تحافظ على التراث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 يونيو 2018

رأس الخيمة (الاتحاد)

اختتمت جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية في رأس الخيمة برنامج مجالس شهر رمضان المبارك، والذي تضمن عدداً من المجالس الاجتماعية والمحاضرات بمقر الجمعية في منطقتي الظيت والرمس، والتي شهدت حضوراً مكثفاً من أفراد المجتمع بمختلف الفئات العمرية، بالإضافة للمجالس النسائية.

وأكد خلف سالم بن عنبر مدير عام الجمعية، أن المجالس الرمضانية تضمنت سلسلة من المحاضرات، وتم طرح عدد من المواضيع المهمة بمشاركة أفراد المجتمع، وذلك تماشياً مع «مئوية زايد»، والتركيز على دور القيادة الرشيدة في إسعاد المواطنين والذكاء الاصطناعي، ومحاربة العادات الظواهر السلبية مثل المخدرات والتدخين.

وأوضح سيف المطوع المزروعي عضو مجلس إدارة الجمعية - المحاضر المنفذ لهذه المجالس، أن المجالس الرمضانية تناولت عدداً من القضايا، ومنها الحفاظ على التراث، وتبني نهج الأجداد وإعداد الأبناء كقادة للمستقبل، وحمايتهم من المخدرات والمنشطات، واستشراف المستقبل وتحديد تطلعات الشباب، وتمكين النساء ودعم القيادة الرشيدة لهن.

وأكد مجلس عبدالله علي بن معضد المزروعي في منطقة الغيل، على الصفات التي كان يتمتع بها المغفور له الشيخ زايد (طيب الله ثراه)، من خلال مجلس «هذا ما يحبه زايد»، وركز مجلس سالم علي المطوع المزروعي في منطقة أذن على محاربة العادات والظواهر السلبية، مثل المخدرات والتدخين، بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا