• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

بين كوبا وجامايكا روايات رمضانية وطقوس

بدر المطروشي لـ «الاتحاد»: أشعر بطاقة تدفعني إلى إنجاز العمل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 يونيو 2018

نسرين درزي (أبوظبي)

قد تكون هافانا من العواصم التي لا نعرف عنها الكثير، لكنها حتماً ثرية ومختلفة وجذابة، وعند ذكرها يذهب التفكير إلى بقعة جغرافية يحلم كثيرون باستكشافها. وهذا ما فعله بدر عبدالله سعيد المطروشي سفير الدولة لدى جمهورية كوبا والسفير غير المقيم لدى جامايكا الذي تمكن خلال إقامته هناك من كسر حاجز الاختلاف، ونجح بالانخراط في مجتمع أميركا اللاتينية بما يخدم تعزيز العلاقات مع الإمارات. وهو يقضي في ذلك العالم المتفرد أيام رمضان بأقرب ما يكون للمشهد المحلي من طقوس وإفطارات وأعمال خير ومجالس ود وتواصل.

محطات

تحدث بدر عبدالله سعيدالمطروشي سفير الدولة لدى كوبا لـ «الاتحاد» عن رمضان شهر الخير والسكينة، قائلاً إنه يسكن فيه أينما حل وفي أي بلد كان. ومن هذا المنطلق يرفض التركيز على صعوبة الصيام في الخارج مفضلاً التعامل مع الواقع وطبيعة عمله في السلك الدبلوماسي بمزيد من الإيجابية والروحانية. «وطالما الوقت يمر بكل الأحوال، فإنه من الضروري الاستفادة من المواقف وعيش التجارب بسعادة». ولا ينكر السفير أن لقضاء الشهر الفضيل في الإمارات ومع الأهل مذاقاً مختلفاً، لكنه على يقين بأهمية أداء الواجب الوطني والاطلاع على دوره من منظار حيوي. وهنا أشار إلى محطات عدة له مع شهر رمضان في دول أجنبية حيث عمل جاهداً على نقل أفضل الصور عن مجتمع الإمارات وإسهاماته في أعمال الخير.

وأكد أن الفعاليات المجتمعية التي تنظمها سفارات الدولة سواء في كوبا أو جامايكا أو أي بلد آخر تنعكس على المسلمين لكنها لا تقتصر عليهم، إذ إن الأعمال الإنسانية التي يشرف عليها فريق البعثة الإماراتية لا تفرق بين الشعوب سواء في رمضان أو بقية أشهر السنة، بغض النظر عن اختلاف الثقافات والموقع الجغرافي.

طاقة إيجابية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا