• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م
  02:03     بوتين يجتمع مع الرئيس السوري بشار الأسد في قاعدة حميميم الجوية        02:05    بوتين يأمر بسحب القوات الروسية من سوريا        02:13    بوتين يقول إن القوات الروسية والسورية دمرت واحدة من أقوى الجماعات الإرهابية العالمية خلال نحو عامين فقط        02:36    بوتين: روسيا ستحتفظ بقاعدة حميميم الجوية وقاعدة طرطوس البحرية في سوريا    

قدمتها «ألكساندر ماكوين» من وحي الريف الإنجليزي

أثواب بأحلام وأمنيات النساء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 أغسطس 2017

أزهار البياتي (الشارقة)

استعرضت علامة «ألكساندر ماكوين» البريطانية الرائدة بصناعة الأزياء وملحقات الأناقة، تشكيلة استثنائية متنوعة من الموديلات، ضمن خطها لموضة الملابس الجاهزة لخريف 2017، لتحمل إمضاء مصممة الدار الحالية سارا بيرتون، مؤكدة خصوصية رؤاها الفنية ولمساتها الإبداعية في هذا المجال، حاملة إرث مصممها الراحل بكل جدارة واستحقاق.

وفي هذه المجموعة التي اعتمدت في تنفيذها على فريق شبابي موهوب من طلاب التصميم الجدد، ارتحلت بريتون إلى عمق الأراضي البريطانية، مستوحية من مساحاتها الخضراء الشاسعة مصادر باعثة على الإلهام، لتحط رحالها بين ربوع «كورنوال» المقاطعة الجنوبية من المملكة المتحدة التي اشتهرت بمناظرها الخلابة وطبيعتها الساحرة التي ألهبت خيال النحاتة باربرا هيبورث لتشكيل منحوتاتها المدهشة، مستوحية من دوائرها الحجرية القديمة وكنائسها التاريخية العائدة للعصور الوسطى، عناصر تختلط فيها الوثنية بعوالم التمائم والسحر مع التقاليد والتراث، مكونّة من هذا المزيج الغريب رؤية معاصرة لأزياء الشباب.

ومن خلال 45 قطعة، رسمت بريتون باقتها من الملابس الجاهزة بمنتهى الحرفية والجمال، مظهرة ما يعرف بـ«شجرة الأمنيات» (Cloutie tree)، والتي كانت تربط في أغصانها قديماً بالخرق والشرائط أملاً بتحقيق الرغبات، آخذة من ثيمتها أفكاراً وخيالات في منتهى الروعة والابتكار، لتصمم فساتين عصرية بقصّات هندسية متقاطعة الخطوط والخامات، تربط فيما بينها بشرائط وإكسات، بحيث تنسدل على حنايا القوام وتحتضنه برشاقة، واستخدمت في تركيبها عديداً من الأقمشة والمنسوجات، برز منها خامة التويد المنسوج، والصوف الإنجليزي، والكريب الحرير، والجلد اللدن، والشماوه المخملي، مع بعض من الأتوال المطرزة، والشيفونات المزخرفة بخيوط الحرير، صنعت لتحاكي الخامات القديمة في العصور الوسطى، وفق تقنيات أكثر حداثة.

وجسدت تشكيلة McQueen بتوقيع بريتون، نمطاً مختلفاً من الملابس يتسم بالبوهيمية والتحرر ونبض الشباب، وتحمل في الوقت ذاته نفحات تقليدية مستنبطة من روح الريف الإنجليزي وإرث التاريخ وعبق التراث، ناقلة معها تذكارات، وتعويذات، ورسائل أنثوية قديمة جديدة، تعكس أجزاء من أحلام النساء، وشغفهم، وأمنياتهم بالحب والسعادة والعيش الرغيد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا